Loading...
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 15

الموضوع: قصص جميلة

العرض المتطور

المشاركة السابقة المشاركة السابقة   المشاركة التالية المشاركة التالية
  1. #1
    الصورة الرمزية maliga
    تاريخ التسجيل
    Jul 2019
    المشاركات
    162
    معدل تقييم المستوى
    11

    قصص جميلة


    اهلا اليوم ئجيت بقصص مصورة للتسلية القصص ليست للاطفال فقط انا احبها كتير خلينا نشوف

  2. #2
    الصورة الرمزية maliga
    تاريخ التسجيل
    Jul 2019
    المشاركات
    162
    معدل تقييم المستوى
    11

    الاميرة النائمة *
    كان يا ما كان في قديم الزمان ملك، وملكة عاشا في قصر كبير، ورائع في منتهى الحب، والسعادة، ولكن كان هناك شيء واحد يفتقدوه لكي تكتمل سعادتهم، وهو أنهم لم يرزقوا بالأولاد، وفي يوم من الأيام، أثناء تنزه الملكة في الحديقة وجت ضفدعة، ولكن الغريب في الأمر أنها وجدت أن هذه الضفدعة تتحدث أليها، وتخبرها بأنها سوف ترزق بمولودة جميلة في وقت قريب.

  3. #3
    الصورة الرمزية maliga
    تاريخ التسجيل
    Jul 2019
    المشاركات
    162
    معدل تقييم المستوى
    11

    وقدمت كل جنية هديتها حتى جاء دور الجنية الثانية عشر، وإذا باب القصر يفتح بقوة، وتدخل فجأة الجنية التي أهمل الملك وجودها، ولم يدعها إلى الحفل فدخلت، وهي غاضبة، ولوحت بيدها في اتجاه الطفلة، وقالت لها هديتي لك أنك عندما تبلغي سن السادسة عشر تنخزي أصبعك بمغزل، وتقعي بعدها على الأرض ثم خرجت مسرعة من القصر، وهي غاضبة لإهمال الملك لها، وعدم دعوتها إلى الحفل مثل باقي الجنيات. خاف الملك، والملكة، وجميع من حضر الحفل مما سمعوه من تلك الجنية الشريرة ، وبكت الملكة من الخوف على مصير ابنتها بعد تلك النبوءة من الساحرة الشريرة، ولكن حاول الملك طمئنها، وقال لها أنه سوف يحرق جميع المغازل الموجودة في البلدة، وأمر جنوده أن يحرقوا جميع المغازل التي يجدونها في أي منزل.

  4. #4
    الصورة الرمزية maliga
    تاريخ التسجيل
    Jul 2019
    المشاركات
    162
    معدل تقييم المستوى
    11

    وحاولت الجنية الثانية عشر أن تهدأ من روع الملكة، وقالت لها أنها لم تقدم هديتها للأميرة الصغيرة بعد، وأنها رغم قدراتها الضعيفة في إبطال سحر الشريرة إلا أنها من الممكن أن تحاول إضعافه، وبدلاً من موت الأميرة سوف تجعلها تنام مائة عام، ولكن هذا الإقتراح لم يرضى الملك، والملكة، ورفضا أن تنام أبنتهما مائة عام. ومرت الأيام سريعاً، وكبرت الأميرة وصار عمرها 16 عاما، وعندما كانت تتنزه في الحديقة سمعت صوتاً يأتي من أعلى البرج في القصر فاتجهت صوب الصوت لتعرف من أين يأتي فوجدت عجوز جالسة، وبجانبها آلة غزل فسألتها ما هذا الشيء فأجابتها أنها آلة غزل، ومن الممكن أن تلمسيها، وتجربيها، وعندما لمستها الأميرة وخزت يدها أبره آلة الغزل، وسقطت فوراًعلى الأرض.

  5. #5
    الصورة الرمزية maliga
    تاريخ التسجيل
    Jul 2019
    المشاركات
    162
    معدل تقييم المستوى
    11

    وحزن من في القصر جميعاً على الأميرة الجميلة، ولكن الجنية الطيبة اقترحت حلاً سيسعد الجميع أنها ستجعل من في القصرجميعاً ينامون مع الأميرة لمدة مائة عام، وأنهم سيستيقظون عندما يأتي الأمير الذي يحب الأميرة حباً حقيقياً، وينقذها. ومرت السنوات المائة، وجميع من في القصر نياماً كالأموات، وصار القصر مخيفاً، وموحشاً، جميع من فيه صاروا نياماً كالأموات حتى مر الأمير الوسيم بجانب القصر ذات يوم، وسأل رجلاً عجوزاً من أهل البلدة عن حكاية هذا القصر، وأخبره العجوز أن هذا القصر يوجد به تنين متوحش، ولا يجرأ أحداً على الدخول أليه. فلم يخش الأمير الشجاع شيئا، وأخذه الفضول ليتعرف على ما بداخل هذا القصر وحاول أن يمر بين الأشجار العملاقة المتكدسة بصعوبة، ورأته الجنية الطيبة، وقامت بمساعدته لكي يصل إلى الأميرة، ويفك سحرها، ووجد الأمير التنين الذي تحدث عنه العجوز.

  6. #6
    الصورة الرمزية maliga
    تاريخ التسجيل
    Jul 2019
    المشاركات
    162
    معدل تقييم المستوى
    11

    وكان هذا التنين هو الساحرة الشريرة التي تحاول أن تمنع أي أحد من الوصول للأميرة فقتل الأمير التنين، ووصل إلى حجرة الأميرة النائمة، وأعجب الأمير بجمالها الفتان، وقبلها في جبينها فاستيقظت الأميرة,، وجميع من في القصر، وعاشوا في سعادة، وهناء.

  7. #7
    الصورة الرمزية maliga
    تاريخ التسجيل
    Jul 2019
    المشاركات
    162
    معدل تقييم المستوى
    11

    الكعكة اللذيذة
    كانت السيدة "منى" تعمل معلمة، وكانت تحب إعداد الأكلات حبا شديدا، وكانت تعد مجموعة متنوعة من أصناف الطعام اللذيذة لأطفالها: "سمر" و "كريم" و "حنان".
    وذات يوم أعدت السيدة منى لأطفالها بعض الكعك.
    وبعد الظهر، عندما عادوا من المدرسة، قدمت لهم السيدة منى الكعك إلى جانب الحليب.
    فجلسوا إلى مائدة الطعام واستمتع الأطفال بالوجبة الساخنة. قالت السيدة منى لسمر ابنتها الصغيرة: "هل ترغبين في المزيد من الكعك يا سمر؟".

  8. #8
    الصورة الرمزية maliga
    تاريخ التسجيل
    Jul 2019
    المشاركات
    162
    معدل تقييم المستوى
    11

    فقالت سمر: "لا" ، واستمر الطفلان الاخران في الاستمتاع بتناول الطعام وكل منهما متلهف على إنهاء حصته من الكعك حتى يخرج ليلعب مع أصدقائه.
    ثم عرضت السيدة منى الكعك على كريم قائلة: "هل ترغب في المزيد من الكعك؟" وهو أيضا أجاب باقتضاب وبسرعة "لا".
    كل من سمر وكريم نسيا أن يقولا: "شكرا".
    قال كريم لسمر: "هيا أسرعي واشربي كوب الحليب".

  9. #9
    الصورة الرمزية maliga
    تاريخ التسجيل
    Jul 2019
    المشاركات
    162
    معدل تقييم المستوى
    11

    فقالت سمر: "لا" ، واستمر الطفلان الاخران في الاستمتاع بتناول الطعام وكل منهما متلهف على إنهاء حصته من الكعك حتى يخرج ليلعب مع أصدقائه.
    ثم عرضت السيدة منى الكعك على كريم قائلة: "هل ترغب في المزيد من الكعك؟" وهو أيضا أجاب باقتضاب وبسرعة "لا".
    كل من سمر وكريم نسيا أن يقولا: "شكرا".
    قال كريم لسمر: "هيا أسرعي واشربي كوب الحليب".

  10. #10
    الصورة الرمزية maliga
    تاريخ التسجيل
    Jul 2019
    المشاركات
    162
    معدل تقييم المستوى
    11

    وبينما كانت "سمر" تشرب حليبها، أخذت حنان تتحدث عن أنشطتها المدرسية التي اشتركت فيها ذلك اليوم.
    وقالت لأمها: "أمي العزيزة! سوف يخرج فصلنا في نزهة إلى الحديقة اليابانية يوم الجمعة القادم، هل يمكنني أن أذهب مع زملائي في الفصل؟".
    فقاطعها كريم ليغيظها: "لا، لا يمكنك ذلك".
    فقالت حنان وهي منزعجة: "اسكت أنت، فأنا لا أسألك بل أسأل أمي. من الأفضل لك أن تركز في واجباتك المدرسية".

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة