Loading...
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: 〖قصة سيدنا سليمان والنملهـ 〗

  1. #1
    الصورة الرمزية ✧⁞тúφα ♯«
    تاريخ التسجيل
    Mar 2019
    الدولة
    العـرآق Iraq
    النقاط
    100
    العمر
    14
    المشاركات
    4,139
    معدل تقييم المستوى
    778

    موضوع اشتراك في فعالية 〖قصة سيدنا سليمان والنملهـ 〗


    قصة سيدنا سليمان والنملة





    القرآن الكريم هو دستور المسلمين جميعًا، ففيه من القصص ما جعله الله لنعتبر بها، يقول تعالى: {لَقَدْ كَانَ فِي قَصَصِهِمْ عِبْرَةٌ}.

    ومن ضمن القصص في القرآن قصص الحيوانات والحشرات التي تظهر نعم الله وقدرته سبحانه، فها هو النمل، ذلك الكائن الدقيق الصغير قد ضرب مثالًا على قدرة الله، وجعل الله فيه قصة النملة مع نبيه سليمان عليه وعلى نبينا أفضل الصلاة والسلام دروسًا وعبر.

    لقد أنعم الله سبحانه وتعالى على سيدنا سليمان عليه وعلى نبينا أفضل الصلاة والسلام نعماً كثيرة؛ منها أنه سخَّر له الإنس والجن والطير، وجعلها تحت إمرته، وعلّمه لغة الطير والحيوان على اختلاف أصنافها.

    ولقصة النملة مع نبي الله سليمان أمر عجيب .. فقد جمع سيدنا سليمان يومًا جنوده من الإنس والجن والطير والدواب وأمرهم بالسير في صفوف منتظمة، وأثناء سيرهم مروا على وادٍ يسكنه النمل، وكان النمل منهمك في مهامه إلا نملة وقفت تراقب مشهد سير نبي الله سليمان عليه السلام وجنوده، وعندما اقتربوا من بيوت النمل صاحت النملة بأخواتها النمل أن أسرعوا وادخلوا إلى مساكنكم حتى لا يدوس عليكم نبي الله سليمان وجنوده دون أن يشعروا فهم قد اقتربوا منا.

    وهنا تجلت قدرة الله وعلمه الذي علمه لنبيه، فقد سمع سيدنا سليمان عليه السلام ما دار من حديث بين النملة وأخواتها، وفهم ما قصدته النملة فتبسَّم ضاحكاً من قولها، ثم أمر جنوده بالمسير ببطء، حتى يدخل النمل إلى بيوته ولا تصاب بأذى، ثم رفع سيدنا سليمان عليه وعلى نبينا أفضل الصلاة والسلان يديه إلى السماء شاكراً الله تعالى على نعمه الكثيرة.



    ●●●●●●●●●●●●●●●●●●●●●●●●●●
    التعديل الأخير تم بواسطة ✧⁞тúφα ♯« ; 05-08-2019 الساعة 06:49 PM

  2. #2
    الصورة الرمزية ✧⁞тúφα ♯«
    تاريخ التسجيل
    Mar 2019
    الدولة
    العـرآق Iraq
    النقاط
    100
    العمر
    14
    المشاركات
    4,139
    معدل تقييم المستوى
    778





    وقد ذكر الله سبحانه وتعالى تلك القصة العجيبة في القرآن الكريم في سورة اسمها سورة "النمل"

    حيث يقول تعالى: {وَوَرِثَ سُلَيْمَانُ دَاوُودَ وَقَالَ يَا أَيُّهَا النَّاسُ عُلِّمْنَا مَنطِقَ الطَّيْرِ وَأُوتِينَا مِن كُلِّ شَيْءٍ إِنَّ هَٰذَا لَهُوَ الْفَضْلُ الْمُبِينُ (16) وَحُشِرَ لِسُلَيْمَانَ جُنُودُهُ مِنَ الْجِنِّ وَالْإِنسِ وَالطَّيْرِ فَهُمْ يُوزَعُونَ (17) حَتَّىٰ إِذَا أَتَوْا عَلَىٰ وَادِ النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ (18) فَتَبَسَّمَ ضَاحِكًا مِّن قَوْلِهَا وَقَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَىٰ وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِكَ فِي عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ (19).



    وقصة النملة على قصرها إلا أنها تضرب مثلًا لنملة إيجابية، نملة شجاعة، كان من الممكن أن تهرب وحدها وتدخل جحرها، لكنها أول نملة رأت الجيش قبل غيرها من النمل، فخشيت على أمتها، لم تعش لنفسها، رغم أنه كان من الممكن أن تموت تحت الأقدام وهي تنادي على النمل، لكنها تضحي من أجل الآخرين، ولهذا تبسم سيدنا سليمان.


    كما أن فيها إعلاء لعبادة الشكر على نعم الله التي ينعمها علينا، وتجلى ذلك في شكر سيدنا سليمان لله سبحانه وتعالى أن علمه منطق الطير ولغات الدواب كلها فكان ذلك سببًا في حفظ حياتهم وعمارة الأرض.



    ●●●●●●●●●●●●●●●●●●●●●●●●●●


    التعديل الأخير تم بواسطة ✧⁞тúφα ♯« ; 05-08-2019 الساعة 07:04 PM

  3. #3
    الصورة الرمزية zera
    تاريخ التسجيل
    May 2019
    العمر
    19
    المشاركات
    1,808
    معدل تقييم المستوى
    379

    كتيير مفيد
    وتنسيقه جد عجبني
    استمري
    A special world
    I hate life
    My life is the worst nightmare

  4. #4
    الصورة الرمزية ✧⁞тúφα ♯«
    تاريخ التسجيل
    Mar 2019
    الدولة
    العـرآق Iraq
    النقاط
    100
    العمر
    14
    المشاركات
    4,139
    معدل تقييم المستوى
    778

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة zera مشاهدة المشاركة
    كتيير مفيد
    وتنسيقه جد عجبني
    استمري
    شكرن عالحجي الحلو
    نورتي


    ?! They said conceited I said ego I protect myself from stumbles !!

    I do not bless God in humility Halsman blood shakes my being

    What subjected the head as long as my Lord gave me full mind and not God

    I do not change the principles of my life from the level to a lower level


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة