Loading...
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: سمية بنت خيآط||نسآء خلدهن التآريخ~

  1. #1
    #ـإبتسم فلـآ احد يهتم كيف تشعر..! الصورة الرمزية ♡Michel
    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    الدولة
    i don't know
    النقاط
    595
    المشاركات
    19,392
    معدل تقييم المستوى
    755

    سمية بنت خيآط||نسآء خلدهن التآريخ~



    ما كادتْ تسمع بدعوة النبي عليه الصلاة والسلام حتى دخلتْ في دين الله تعالى،
    سمية بنت الخيآط

    صحابية جليلة ضربت أروع مقاييس الصبر والفداء والتمسك

    بدينها رغم طعن سنها وضعف جسمها فهي أول شهيدة في الإسلام

    فهي الصحابية الجليلة السيدة سمية بنت خياط مولاة أبي حذيفة بن المغيرة

    تلك العجوز الطاعنة في السن التي عذبت من أجل دينها وفتنت فصبرت

    حتى قتلها عدو الله أبو جهل فتموت لتكون أول شهيدة في الإسلام
    يبقى اسمها مسطراً في كتب السير إلى قيام الساعة وما عند الله خير وأبقي.



    التعديل الأخير تم بواسطة ♡Michel ; 13-07-2018 الساعة 12:59 AM

  2. #2
    #ـإبتسم فلـآ احد يهتم كيف تشعر..! الصورة الرمزية ♡Michel
    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    الدولة
    i don't know
    النقاط
    595
    المشاركات
    19,392
    معدل تقييم المستوى
    755


    ╰☆╮سمية بنت الخياط.. صحابية خلدها العذاب.╰☆╮




    «سمية بنت الخياط صحابية زوجة ياسر بن عمار، ووالدة عمّار بن ياسر الذي اعتنق الإسلام مُتخفّيًا
    تعتبرمن
    اول ستة اعتنقوا الـإسلـآم وابنهآ عمآر هذآ وبالطبع بعد الرسول عليه الصلاة والسلام..
    وفور سماعها
    بدين الاسلام بايعت الرسول عليه الصلاهةة والسلام,حيث انها هي وعائلتها
    قد تعرضوا لكثير من العنف
    لتترك الاسلـآم,لكنها ظلت مصرة على هذا الدين,وقد بشرها الرسول
    عليه الصلاة والسلـآم هي وعائلتها
    حينما كانوا يتعذبون بالجنة قآئلـاً..
    (صبراً آل ياسر، صبراً آل ياسر فإنّ موعدكم الجنة),وكان اول استشهآد لسمية بنت الخيآط
    حيث
    سمعها ابا جهل وهي تقول(أَحَد، أحد، الله أكبر),فطعنها في قلبها..وروي عن قبل هذآ
    انها كانت تنهال بالبكآء
    وهي تُعنف,فظن جلادهآ انها تبكي المآ..لكنها كانت تبكي على ابنهآ
    عمآر الذي كان
    يُعذب امامهـآ.




    التعديل الأخير تم بواسطة ♡Michel ; 13-07-2018 الساعة 01:57 AM

  3. #3
    #ـإبتسم فلـآ احد يهتم كيف تشعر..! الصورة الرمزية ♡Michel
    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    الدولة
    i don't know
    النقاط
    595
    المشاركات
    19,392
    معدل تقييم المستوى
    755

    ╰☆╮إنها السيدة سمية بنت خياط رضي الله عنها. تلك الصحابية الجليلة، وأول شهيدة في الإسلام.╰☆╮




    «هي الصحابية: سمية بنت خياط تكنى:"أم عمار" تعرف باسمها "سمية"وكنيتها بابنها
    عمار بن ياسر وهي من
    مشاهير الصحابيات.
    كانت
    أمة لأبي حذيفة بن المغيرة المخزومي، وكان ياسر بن عامر حليفا
    لأبي حذيفة بن
    المغيرة المخزومي، فزوجه بها فولدت له عمارا فأعتقه.»

    ╰☆╮سمية بنت الخيآط..رحلة الصبر والثبآت.╰☆╮




    «تزوجت "سمية بنت خيآط" من حليفه ياسر بن عامربن مالك بن كنانه
    بن قيس العنسي.
    وكان ياسر عربياً قحطانياً مذحجيًا من بني عنس
    أتى إلى مكة هو
    وأخويه الحارث والمالك طلباً في أخيهما الرابع عبد الله
    فرجع الحارث
    والمالك إلى اليمن وبقي هو في مكة.»




    التعديل الأخير تم بواسطة ♡Michel ; 13-07-2018 الساعة 02:30 AM

  4. #4
    #ـإبتسم فلـآ احد يهتم كيف تشعر..! الصورة الرمزية ♡Michel
    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    الدولة
    i don't know
    النقاط
    595
    المشاركات
    19,392
    معدل تقييم المستوى
    755

    ╰☆╮سمية بنت خطآب.. ممن بذلوا أرواحهم لإعلاء كلمة الله عز وجل╰☆╮



    «لقد عانت عائلة سمية بنت خيآط من عذاب شديد وذلك لاصرآرهم على التشبت
    بالدين
    الـإسلامي,وصبروا على الـآذى ,فضطر عمار الى اخفاء ذينه اما المشركين.
    .فنزلت اية
    بخصوص ذلك تقول《من كفر بالله من بعد إيمانه إلا من أكره وقلبه مطمئن بالإيمان》
    . وعندما أتى
    رسول الله قال: ما وراءك؟ قال: شر يا رسول الله!
    ما تُركت حتى
    نلت منك وذكرت آلهتهم بخير! .قال: كيف تجد قلبك؟
    قال :
    مطمئناً بالإيمان. قال : فإن عادوا لك فعد لهم. »

    ╰☆╮سمية بنت الخيآط,عاشت في زمانها عمرا قصيرا╰☆╮




    «لقد توفت سمية بنت الخطآب بعد أن طعنها أبو جهل بحربته على قلبهآ،
    لتكون أول
    شهيدة في الإسلام، ولتكون سيرتها راسخة في عقول وقلوب بنات جنسها
    ولتكون رسالة لهم
    للتشبت بدينهن فلا يوجد ما هو اغلى من الدين..لم تنته قصة سمية بموتها، فبقي
    الجزء الآخر
    المتعلق بقاتلها أبي جهل لعنه الله، الذي لقي جزاءه في غزوة بدر الكبرى، حين طعنه
    شبل الإسلام
    معاذ بن الحارث، وأخوه معوذ بن الحارث، ولكنه لم يمت على أثر طعناتهما
    بسبب ضخامة جسده، لكنه
    لفظ أنفاسه الأخيرة على يد عبد الله بن مسعود رضي الله عنه الذي أجهز عليه»





    .......................................
    DONE

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •