Loading...
النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: نِـساء خلدهن التَـاريخ |ريحانة بنتُ زيد .

  1. #1
    الصورة الرمزية | ڨيونگٱ.❁
    تاريخ التسجيل
    May 2015
    الدولة
    نْــجد *.
    النقاط
    35
    العمر
    15
    المشاركات
    13,828
    معدل تقييم المستوى
    1107

    نِـساء خلدهن التَـاريخ |ريحانة بنتُ زيد .


    -
    .
    .
    .


    .
    .
    .
    -
    عن أطهر النساء
    نتحدث عن صحابيات و زوجات لرسول ، من تلك المجموعة العظيمة أقدم لكن أحدهن عزيزاتي ................................................... .................................................. ...............................................ريحانة بنتُ زيد.
    -

    " ولكنه محبّ للعزلة إلى درجة مخيفة، ويهرب مِن الجميع، ومثقف للغاية، يقرأ كثيراً، ولكنه يتكلم قليلاً جداً، وعموماً يصعب نوعاً ما الدخول معه في حديث "

  2. #2
    الصورة الرمزية | ڨيونگٱ.❁
    تاريخ التسجيل
    May 2015
    الدولة
    نْــجد *.
    النقاط
    35
    العمر
    15
    المشاركات
    13,828
    معدل تقييم المستوى
    1107

    -
    .
    .

    .
    .

    *『 الــمُقدمة 』*

    وقـد كتبنا المزيد ، و بحثنا عن الكثير ، و تحدثنا كثيراً ، حان الدور لكي نصف أطهر النساء ، وأنقى قطر الندى .
    كمُشاركة بفعالية " نساء خلدهن التاريخ " ضمت الكثير من الصحابيات و كما انني كُنت بين تلك الفتيات الّذي شاركن
    أُقدم لكن هذا الموضوع الّي يتمحور حول الصحابية " ريحانة بنتُ زيد ".



    *『 ريحانة بنتُ زيد 』*


    كانت ريحانة (بنت زيد بن عمرو بن قنافة النضيرية اليهودية بنت شمعون بن زيد القرظية أماً للمؤمنين، اختلف
    في أمر وُصلتها
    بالنبي محمد بن عبد الله؛ حيث قال شبلي نعماني أن رسول الله حررها فرجعت إلى أهله،
    فيم قال
    ابن إسحاق أنه سباها ثم تسررها۔.
    .

    التعديل الأخير تم بواسطة | ڨيونگٱ.❁ ; 11-07-2018 الساعة 08:56 PM
    -

    " ولكنه محبّ للعزلة إلى درجة مخيفة، ويهرب مِن الجميع، ومثقف للغاية، يقرأ كثيراً، ولكنه يتكلم قليلاً جداً، وعموماً يصعب نوعاً ما الدخول معه في حديث "

  3. #3
    الصورة الرمزية | ڨيونگٱ.❁
    تاريخ التسجيل
    May 2015
    الدولة
    نْــجد *.
    النقاط
    35
    العمر
    15
    المشاركات
    13,828
    معدل تقييم المستوى
    1107

    -
    .
    .
    .

    .
    .

    *『 تـاريخها 』*

    .
    .
    ريحانة بنت شمعون بن زيد، وقيل: زيد بن عمرو بن قنافة بالقاف أو خنافة بالخاء المعجمة من بني النضير.

    وقال ابن إسحاق: من بني عمر بن قريظة، وقال ابن سعد: ريحانة بنت زيد بن عمرو بن خنافة بن شمعون بن زيد من بني النضير، وكانت متزوجة رجلا من بني قريظة يقال له: الحكم، ثم روى ذلك عن الواقدي.

    قال ابن إسحاق في الكبرى: كان محمد بن عبد الله سباها فأبت إلا اليهودية، فوجد محمد بن عبد الله في نفسه فبينما هو مع أصحابه إذ سمع وقع نعلين خلفه فقال: هذا ثعلبة بن سعية يبشرني بإسلام ريحانة، فبشره وعرض عليها أن يعتقها، ويتزوجها، ويضرب عليها الحجاب، فقالت: "يا رسول الله بل تتركني في ملكك، فهو أخف علي وعليك" فتركها.

    وأخرج من طريق الزهري أنه لما طلقها كانت في أهلها، فقالت: "لا يراني أحد بعده"، قال الواقدي: وهذا وهم فإنها توفيت عنده، وذكر محمد بن الحسن في أخبار المدينة، عن الدراوردي، عن سليمان بن بلال، عن يحيى بن سعيد أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم صلى في منزل من دار قيس بن قهد، وكانت ريحانة القرظية زوج النبي صلى الله عليه وآله وسلم تسكنه.

    وقال أبو موسى: ذكرها ابن منده في ترجمة مارية، ولم يفردها بترجمة، وقيل: اسمها رُبَيْجَة بالتصغير.

    قلت: بل أفردها، فإنه قال: ما هذا نصه بعد ذكره الأزواج الحرائر، وسبي جويرية في غزوة المريسيع، وهي ابنة الحارث بن أبي ضرار، وسبي صفية بنت حيي بن أخطب من بني النضير، وكانت مما أفاء الله عليه، فقسم لهما، واستسرى جاريته القبطية، فولدت له إبراهيم، واستسرى ريحانة من بني قريظة، ثم أعتقها، فلحقت بأهلها، واحتجبت وهي عند أهلها، وهذه فائدة جليلة أغفلها ابن الأثير..
    .
    .

    وأخرج ابن سعد
    عن الواقدي من عدة طرق أنه صلى الله عليه وآله وسلم تزوجها، وضرب عليها الحجاب، ثم قال: وهذا الأثر عند أهل العلم، وسمعت من يروي أنه كان يطؤها بملك اليمين.

    .
    .

    -

    " ولكنه محبّ للعزلة إلى درجة مخيفة، ويهرب مِن الجميع، ومثقف للغاية، يقرأ كثيراً، ولكنه يتكلم قليلاً جداً، وعموماً يصعب نوعاً ما الدخول معه في حديث "

  4. #4
    الصورة الرمزية | ڨيونگٱ.❁
    تاريخ التسجيل
    May 2015
    الدولة
    نْــجد *.
    النقاط
    35
    العمر
    15
    المشاركات
    13,828
    معدل تقييم المستوى
    1107

    -
    .
    .


    .
    .

    *『 الذهاب ، والعودة 』*

    .
    .

    كانت ريحانة رضي الله عنها تغار كثيراً على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكان ذلك يغضب الرسول صلى الله عليه وسلم في بعض الأحيان، ويبدو أنّ غيرتها قد زادت عن الحد، وأنها بالغت في غيرتها إلى درجة لم يتحملها الرسول صلى الله عليه وسلم، فما كان منه إلا أن طلقها.

    لقد أدركت بعد فوات الأوان أنها أخطأت خطأ فادحاً في حق الرسول صلى الله عليه وسلم وفي حق نفسها.. لقد أغضبت رسول الله صلى الله عليه وسلم.. وهي التي أحبته حبا ملك عليها جوانب نفسها وإذا بها تلقى نفسها وحيدة كئيبة بعد أن كانت في بيت أكرم الخلق وأعظم الرسل.

    علم رسول الله صلى الله عليه وسلم بحزنها وبكائها المتواصل، وندمها على ما كان منها، فرق لها قلبه الكبير، وأخذته بها الرأفة والرحمة.. فردها الرسول صلى الله عليه وسلم إليه مرة أخرى.. وهكذا كانت حياة الرسول صلى الله عليه وسلم فصولاً متتابعة من الرحمة والرأفة.. كيف لا والله سبحانه وتعالى يقول فيه: "لقد جاءكم رسول من أنفسكم عزيز عليه ما عنتم حريص عليكم بالمؤمنين رءوف رحيم" (التوبة/128).

    وعادت ريحانة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولسانها يلهج بالحمد والشكر لله على أن عادت إلى حبيب قلبها خير الخلق صلى الله عليه وسلم.

    ولقد علّمتها هذه التجربة أن تكبح جماح غيرتها، وتخفف من شططها، وتتحلى بضبط النفس..



    .
    التعديل الأخير تم بواسطة | ڨيونگٱ.❁ ; 12-07-2018 الساعة 11:00 AM
    -

    " ولكنه محبّ للعزلة إلى درجة مخيفة، ويهرب مِن الجميع، ومثقف للغاية، يقرأ كثيراً، ولكنه يتكلم قليلاً جداً، وعموماً يصعب نوعاً ما الدخول معه في حديث "

  5. #5
    الصورة الرمزية | ڨيونگٱ.❁
    تاريخ التسجيل
    May 2015
    الدولة
    نْــجد *.
    النقاط
    35
    العمر
    15
    المشاركات
    13,828
    معدل تقييم المستوى
    1107

    -
    .
    .
    .
    *『 الــوداع 』*
    .
    .

    لقد نَعِمَتْ ريحانة رضي الله عنها بضع سنين في ظلال البيت النبوي الطاهر، ورأت في خلال حياتها مع رسول الله صلى الله عليه وسلم الشرف والكرامة والرفعة والنمو الروحي، وفي بيت الحبيب الأعظم محمد صلى الله عليه وسلم أضحت تشعر بلذة الهدى والهداية، ومن ثم أضحى شعارها: الحمد لله رب العالمين..
    .
    وماتت قبل وفاة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بستة عشر، وقيل لما رجع من حجة الوداع.

    وأخرج ابن سعد، عن الواقدي بسند له، عن عمر بن الحكم، قال: كانت ريحانة عند زوج لها يحبها، وكانت ذات جمال، فلما سبيت بنو قريظة، عرضت السبي على النبي صلى الله عليه وآله وسلم فعزلها، ثم أرسلها إلى بيت أم المنذر بنت قيس حتى قتل الأسرى، وفرق السبي، فدخل إليها، فاختبأت منه حياء، قالت: "فدعاني فأجلسني بين يديه، وخيرني فاخترت الله ورسوله، فأعتقني وتزوج بي". فلم تزل عنده حتى ماتت، وكان يستكثر منها، ويعطيها ما تسأله، وماتت مرجعه من الحج، ودفنها بالبقيع.

    وقال ابن سعد: أخبرنا محمد بن عمر، قال: حدثني صالح بن جعفر، عن محمد بن كعب قال: كانت ريحانة مما أفاء الله على رسوله، وكانت جميلة وسيمة،فلما قتل زوجها، وقعت في السبي، فخيرها رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فاختارت الإسلام، فأعتقها، وتزوجها، وضرب عليها الحجاب، فغارت عليه غيرة شديدة، فطلقها فشق عليها، وأكثرت البكاء، فراجعها، فكانت عنده حتى ماتت قبل وفاته.

    وأورد ابن سعد من طريق أيوب بن بشر المعافري أنها خيرت فقالت: "يا رسول الله أكون في ملكك فهو أخف علي وعليك"، فكانت في ملكه يطؤها إلى أن ماتت..
    .

    لم تكن حياة
    ريحانة طويلة في بيت النبي صلى الله عليه وسلم الطاهر، وإنَّما لقيت وجه ربِّها في حياة النبي، وماتت عندما رجع من حجَّة الوداع في السنةالعاشرة من الهجرة، ودفنها صلى الله عليه وسلم في البقيع
    رَضِيَ اللهُ تَعَالَى
    عن ريحانة وأكرمها بالرَّوح والرَّيحان وجنَّة النعيم..
    .
    -

    " ولكنه محبّ للعزلة إلى درجة مخيفة، ويهرب مِن الجميع، ومثقف للغاية، يقرأ كثيراً، ولكنه يتكلم قليلاً جداً، وعموماً يصعب نوعاً ما الدخول معه في حديث "

  6. #6
    الصورة الرمزية | ڨيونگٱ.❁
    تاريخ التسجيل
    May 2015
    الدولة
    نْــجد *.
    النقاط
    35
    العمر
    15
    المشاركات
    13,828
    معدل تقييم المستوى
    1107

    -
    .
    .


    .
    .

    *『 الــخاتمة 』*
    .
    .

    هـــلا والله
    ، شالاخبار ياالربع ؟ العلوم ؟ وش مسويين ؟ ، الزبدة خلصت الموضوع و اول موضوع أغرز فيه الين اليوم الثاني
    دائمًا أنوي ع الموضوع و اخلصه ، بس يالله شنسوي ، المُهم هالموضوع مشارك بالفعاليه و الفوز لـمن يستحق، حرفياً
    أنلخمت ما دريت من وين أجيب معلومات عن الصحابية ريحان رضي الله عنها، بس تمت ، التصميم و التنسيق من فعايلي فديتني .
    كنت ناوية أتفلسف بكم كلمة بس مدري فجاءة طار الكلام ، و بس و لكم حرية التعبير .
    -

    " ولكنه محبّ للعزلة إلى درجة مخيفة، ويهرب مِن الجميع، ومثقف للغاية، يقرأ كثيراً، ولكنه يتكلم قليلاً جداً، وعموماً يصعب نوعاً ما الدخول معه في حديث "

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •