Loading...
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 13

الموضوع: #رِضَا الْوَالِدَيْنِ ✿

  1. #1
    الصورة الرمزية .❞ デイジー ¹⁴¹² ❁
    تاريخ التسجيل
    Apr 2016
    الدولة
    ƬƠƘƳƠ - GOAT ☠
    النقاط
    1260
    عدد الأوسمة
    5
    المشاركات
    51,475
    معدل تقييم المستوى
    7343

    #رِضَا الْوَالِدَيْنِ ✿



    = مقدم من فريق الإدارة =




    وَقَضَىٰ رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا ۚ إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا


    .................................................. ....
    .سورة الإسراء,الاية 23


    التعديل الأخير تم بواسطة 「✧˳⁺⁎ ᎽᑌᎶᎬᏁ 」 ; 31-05-2018 الساعة 11:39 PM

  2. #2
    الصورة الرمزية ☣ ¦ ThE JOker -
    تاريخ التسجيل
    Apr 2016
    النقاط
    1475
    العمر
    16
    المشاركات
    64,089
    معدل تقييم المستوى
    7028

    ﹏﹏╮ مقدمة ﹏﹏

    السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته

    كيفكمم صبايا ؟ إن شاء الله بأتم الصحهه و العافية

    و كيف
    ما شفتوا بالعنوان أنا و لولو تشان السحلبفة بنعمل موضوع عن رضا الوالدين

    الموضوع
    من كتابتنا بإعتماد بعض مصادر المعلومات

    إن شاء الله
    يروقكم أسلوبنا و تستفيدوا من الموضوع

    يلاا كونوا مطيعين و تابعوا معنا


    -الفهرس :

    ~
    > الأم و الأب

    ~
    > حقوق الوالدين على الابناء

    ~
    > أهمية بر الوالدين

    ~
    > بر الوالدين بعد موتهما

    ~> صور

    ~> اقتباسات

    التعديل الأخير تم بواسطة ☣ ¦ ThE JOker - ; 15-04-2018 الساعة 04:59 PM

  3. #3
    الصورة الرمزية .❞ デイジー ¹⁴¹² ❁
    تاريخ التسجيل
    Apr 2016
    الدولة
    ƬƠƘƳƠ - GOAT ☠
    النقاط
    1260
    عدد الأوسمة
    5
    المشاركات
    51,475
    معدل تقييم المستوى
    7343

    ﹏﹏╮ الأم ﹏﹏


    الأم بالنسبة لي هي منبع للحنان .. فهي الوحيدة التي ستبذل الغالي و النفيس من أجلي..


    هي التي قد تضحي بالكثير إذا كان ذلك يعني إبتسامتي ..


    التي تحبني أكثر من نفسها و التي تبذل كل شيء من أجلي..


    الأم هي من قد تصرخ عليي و توبخني من أجل مصلحتي ..


    هي الوحيدة التي تستطيع أن تظهر قلقها الشديد علي..


    هي من تفعل أشياء كثيرة من أجلي و لا تنتظر أي مقابل سوى سعادتي !


    هي من رباني على أن أكون دائما شخصا مبتسما ..


    أن أحب للآخرين ما أحب لنفسي ! هي التي تغمرني بحنانها كلما أحسست بالضعف ..


    هي من تنصحني كلما وقعت في الخطأ ..


    هي من تتمنى أن تراني في أسمى المراتب و تريد مني أن أكون أفضل منها !


    لهذا تستحق جميع الأمهات المسلمات المستحقات أن تكون الجنة تحت اقدامهن !


    ﹏﹏╮ الأب ﹏﹏


    هو من يعمل ليلاً ونهاراً، ويسعى بكلّ الدّروب وشتّى الطرق توفير حياة كريمة لنا ..


    يقال أن الأب هو ذاك الشخص الذي تطلب منه نجمتين ..


    فيعود حاملا السماء .. ربما لم يقدم لك كل ما تتمناه ..


    لكن كن واثقا .. لقد قدم لك فعلاا كل ما يملك .. انه كنز حقاا يجب الحفاظ عليه ..


    هو من يحمل على عاتقه أصعب المسؤوليات .. فهو يعمل و يسهر على راحة أبنائه ..


    الأب بالنسبة لي أقرب إلى صديق عزيز تحكي له كل ما يألمك ..


    ليبادرك بحلوله و إقتراحاته التي ستدعمك


    الأب هو القدوة و النور الذي يضيء لأبنائه طريق حياتهم،


    الأب هو الظل الذي آوي إليه كل حين و هو بلسم شفائي ..


  4. #4
    الصورة الرمزية ☣ ¦ ThE JOker -
    تاريخ التسجيل
    Apr 2016
    النقاط
    1475
    العمر
    16
    المشاركات
    64,089
    معدل تقييم المستوى
    7028

    ﹏﹏حقوق الوالدين على الأبناء ﹏﹏



    طاعة أوامرهما واجتناب معصيتهما:
    فإنّه
    من الواجب على الإنسان المسلم أن يطيع والديه، وأن يقوم بتقديم طاعتهما على طاعة أيّ كان من البشر، وذلك في حال لم يأمراه بأمر فيه معصية لله ورسوله - صلّى الله عليه وسلّم -


    الإحسان إليهما:
    وذلك عن
    طريق القول والفعل، وفي أوجه الإحسان المختلفة جميعها.


    خفض الجناح:
    وذلك من
    خلال التذلل لهما، والتّواضع أمامهما، و طمأنتهما.


    الابتعاد عن زجرهما:
    وذلك
    من خلال الكلام معهما بلين، والتلطف عند مخاطبتهما، والحذر من نهرهما، أو رفع الصّوت عليهما.


    الإصغاء إليهما:
    وذلك عن طريق مقابلتهما ببشاشة عند تحدثهما، وعدم مقاطعة حديثهما، والحذر من اتهامهما بالكذب، أو ردّ حديثهما.


    الفرح بأوامرهما:
    و
    عدم التضجّر والتأفف في وجههما، وذلك لقوله تعالى: (فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا) سورة الإسراء،23 .


    التطلق لهما:
    وذلك من
    خلال مقابلتهما بالوجه البشوش والتّرحاب بهما، والابتعاد عن العبوس وتقطيب الجبين والحاجبين.


    التودد لهما والتحبّب إليهما:
    مثل البدأ بالسلام عليهما، وتقبيل أيديهما ورأسيهما، والإفساح لهما في المجالس، وعدم الأكل من الطعام قبلهما، و المشي خلفهما في النّهار وأمامها في الليل، خاصّةً إذا كان الطريق مظلماً أو وعراً.


    تقديم حقّ الأم:
    فعلى المسلم أن يقدّم برّ الأم، والإحسان إليها، والعطف عليها، على برّ الأب والإحسان إليه، وذلك لما جاء في حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال: (جاء رجلٌ إلى رسولِ اللهِ - صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ - فقال: مَن أَحَقُّ الناسِ بحُسنِ صحابتي؟ قال: أمُّك، قال: ثمّ من؟ قال: ثمّ أمُّكَ، قال: ثمّ من؟ قال: ثمّ أمُّكَ، قال: ثمّ من؟ قال: ثمّ أبوك) رواه مسلم .


    البعد عن إزعاجهما:
    سواءً أكانا نائمين، أو من خلال إزعاجهما عن طريق الجلبة ورفع الصّوت، أو إخبارهما الأخبار المحزنة، أو غير ذلك من أشكال الإزعاج.


    تجنّب الشّجار أو إثارة الجدل أمامهما:
    وذلك من خلال
    الحرص على حلّ المشكلات العائليّة بعيداً عن أعينهما.


    تلبية ندائهما بسرعة:
    سواءً
    أكان الإنسان مشغولاً أم غير مشغول، فإنّه من اللائق بالولد أن يجيب والديه في حال سماعه لندائهما.


    تذكيرهما بالله دائماً:
    و
    ذلك من خلال تعليمهما كلّ ما يجهلانه من أمور الدّين، وأمرهما بعمل المعروف، ونهيهما عن عمل المنكر، ويجب أن يراعى أن يكون ذلك بمنتهى اللطف، والإشفاق، والشّفافية، والصّبر عليهما في حال لم يقبلا ذلك.


    الاستئذان منهما، والاستنارة برأيهما:
    وذلك في كلّ أمور الحياة، مثل: الذّهاب مع الأصحاب في رحلة، أو السّفر إلى خارج البلاد للدراسة ونحوها، أو في حال الخروج من المنزل والسّكن خارجه، فإن أعطياه الإذن وإلا فإنّه يترك هذا الأمر، خاصّةً إذا كان رأيهما أصحّ، أو صدر عن علم و إدراك.


    الحفاظ على سمعتهما:
    وذلك من خلال
    الاختلاط بالصحبة الصّالحة، والابتعاد عمّا سوا ذلك، وتجنّب أماكن الشّبهات.


    الابتعاد عن لومهما أو تقريعهما:
    وذلك
    في حال صدر منهما أيّ عمل لا يرضي ابنهما، مثل تقصيرهما في التّربية، أو تذكيرهما بأمور لا يحبّان سماعها.


    عمل الأمور التي تدخل السّعادة على قلبيهما:
    مثل
    رعاية الإخوة، أو صلة الأرحام، أو عمل الإصلاحات في المنزل أو المزرعة، أو المبادرة بإعطائهما الهدايا، أو غير ذلك ممّا يدخل الفرح والسّرور على قلبيهما.


    فهم طبيعتهما والتعامل نعهما بما يقتضيه ذلك:
    ففي حال كان واحد منهما غضوباً أو فظّاً، أو كان لديه أيّ صفة من الصّفات التي لا يحبّذ وجودها في الإنسان، كان الأجدر بالابن أن يتفهّم طبيعتهما، ويتعامل معهما كما ينبغي.


    الإكثار من الدّعاء والاستغفار لهما في حياتهما:
    وذلك
    لقوله سبحانه وتعالى:" (وَقُلْ رَبِّي ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا) سورة الإسراء،24 ، وقوله تعالى: (رَبِّ اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِمَنْ دَخَلَ بَيْتِيَ مُؤْمِنًا وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ) سورة نوح، 28


    برّهما بعد موتهما:
    وهذا يدلّ على
    عظم حقّ الوالدين، واتساع رحمة ربّ العالمين، بأن يكون برّ الوالدين غير منقطع حتّى بعد موتهما، فإذا قصّر الإنسان في أيّ حقّ من حقوق والديه وهما على قيد الحياة، ندم على تفريطه وتضييعه لذلك بعد موتهما، وتمنّى عودتهما إلى الحياة الدّنيا، ليعمل لهما صالحاً غير الذي كان يعمل.


  5. #5
    الصورة الرمزية .❞ デイジー ¹⁴¹² ❁
    تاريخ التسجيل
    Apr 2016
    الدولة
    ƬƠƘƳƠ - GOAT ☠
    النقاط
    1260
    عدد الأوسمة
    5
    المشاركات
    51,475
    معدل تقييم المستوى
    7343

    ﹏﹏╮ أهمية بر الوالدين ﹏﹏

    قرن الله سبحانه وتعالى حقّ الوالدين والإحسان إليهما بعبادته، وقرن شكرهما بشكره سبحانه وتعالى، لأنّه هو وحده الخالق، وهو الذي جعل الوالدين السّبب الظاهر لوجود الولد، وهذا دليل على شدّة وتأكيد حقّهما والإحسان إليهما، وذلك من خلال القول والفعل، لأنّهما أحبّا الولد وأحسنا إليه حال ضعفه وصغره، وبالتالي يقتضي تأكّد الحقّ ووجوب البرّ بهما، وتحريم أدنى وأقلّ مراتب الأذى لهما، ومن ذلك التضجّر، أو التأفّف من خدمتهما، أو زجرهما بصوت مرتفع، أو نفض اليد عليهما.(وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا) سورة الإسراء،23



    برّ الوالدين من الاعمال التي تقرّب إلى الجنّة، وهو من أحبّ الأعمال إلى الله سبحانه وتعالى بعد الصّلاة، والتي تعدّ من أعظم دعائم الإسلام، وذلك لأنّ النّبي - صلّى الله عليه وسلّم أخبر بذلك ورتّبه بثمّ، والتي تمنح معنى التّرتيب والمهلة، فعن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: (سألتُ رسول الله - صلّى الله عليه وسلّم - أيُّ العَمَلِ أفضل؟ قال: الصّلاةُ لوقتها، قال: قلتُ: ثم أيٌّ؟ قال: ثمّ برّ الوالدين،) رواه مسلم .

    برّ الوالدين سبب من أسباب رضى الله عزّ وجلّ، فقد ورد عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما، عن النّبي - صلّى الله عليه وسلّم - قال: (رضى الرّب في رضى الوالد، وسخط الرّب في سخط الوالد) رواه الألباني .


    برّ الوالدين سبب من أسباب دخول الجنّة، فعن أبي الدرداء رضي الله عنه قال: (سمعت رسول الله - صلّى الله عليه وسلّم - يقول: الوالد أوسط أبواب الجنّة، فإن شئت فأضع ذلك الباب أو احفظه) رواه الترمذي

    دعوة الرّسول - صلّى الله عليه وسلّم - على من لم يبرّ والديه، فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: (رَغِمَ أنْفُهُ، ثمّ رَغم أنفه، ثمّ رغم أنفه، قيل: مَنْ يا رسول الله؟ قال: من أدرك والديه عند الكبر: أحَدَهُما، أو كليهما، ثمّ لم يدخل الجنّة) رواه مسلم


  6. #6
    الصورة الرمزية ☣ ¦ ThE JOker -
    تاريخ التسجيل
    Apr 2016
    النقاط
    1475
    العمر
    16
    المشاركات
    64,089
    معدل تقييم المستوى
    7028

    ﹏﹏حقوق الوالدين على الأبناء بعد موتهما ﹏﹏

    الإكثار من الاستغفار لهما:
    وذلك لقوله سبحانه وتعالى في ذكره دعاء إبراهيم:
    (رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلَاةِ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاءِ (40) رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ) سورة إبراهيم، 40-41 .

    الدّعاء لهما:
    وذلك لحديث أبي هريرة رضي الله عنه، أنّ رسول الله - صلّى الله عليه وسلّم - قال:
    (إذا مات الإنسان انقطع عنه عمله إلا من ثلاثة: إلا من صدقةٍ جارية، أو علمٍ يُنتفع به، أو ولدٍ صالح يدعو له) رواه مسلم .

    قضاء الدّين عنهما:
    وذلك لحديث أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم:
    (نفس المؤمن معلقة بدَينه، حتّى يقضى عنه) رواه الترمذي ، ولحديث عبد الله بن عمر رضي الله عنهما، أنّ رسول الله - صلّى الله عليه وسلّم - قال: (يغفر للشهيد كل شيء إلا الدين) رواه الألباني .


    قضاء ما عليهما من النّذور:
    مثل نذر الصّيام، أو نذر الحجّ أو العمرة، أو غير ذلك ممّا يمكن النّيابة فيه.

    قضاء ما عليهما من الكفّارات:
    مثل كفّارة اليمين، وكفّارة قتل الخطأ، وغير ذلك، وذلك لدخول هذه الواجبات في قوله - صلّى الله عليه وسلّم - في حديث ابن عباس رضي الله عنهما، وفيه:
    (أنَّ امرأةً رَكِبتِ البَحرَ فنذرَت، إنِ اللهُ تبارَكَ وتعالى أنجاها أن تَصومَ شَهْرًا، فأنجاها اللهُ عزَّ وجلَّ، فلَم تَصُمْ حتَّى ماتَت، فجاءَتْ قَرابةٌ لَها إمَّا أُختَها أو ابنتَها إلى النَّبيِّ - صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ - فذَكَرَت ذلِكَ لهُ، فقالَ: أرأيتَكِ لَو كانَ علَيها دَينٌ كُنتِ تَقضينَهُ؟ قالَت: نعَم. قال: فدَينُ اللَّهِ أحقُّ أن يُقضَى، فَاقضِ عَن أمِّكِ) رواه الألباني .

    قضاء صيام الفرض من رمضان عنهما:
    وذلك لقوله - صلّى الله عليه وسلّم - في حديث عائشة رضي الله عنها:
    (من مات وعليه صيام صام عنه وليُّه) رواه البخاري .

    صلة الرّحم التي لا توصل إلا بهما:
    وذلك لحديث أبي بردة رضي الله عنه قال:
    (قدمْتُ المدينةَ، فأتاني عبدُ اللهِ بنُ عمرَ، فقال: أتدري لم أتيتُكَ؟ قال: قلتُ: لا. قال: سمعتُ رسولَ اللهِ - صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ - يقولُ: من أَحَبَّ أن يَصِلَ أباهُ في قبرِهِ، فليَصِلْ إخوانَ أبيهِ بعدَهُ، وإنّهُ كان بينَ أبي عمرَ وبينَ أبيكَ إِخاءٌ ووُدٌّ، فأحببتُ أن أَصِلَ ذاكَ قال: سمعت رسول الله - صلّى الله عليه وسلّم - يقول: من أحبّ أن يصل أباه في قبره فليصل إخوان أبيه بعده، وإنّه كان بين أبي عمر وبين أبيك إخاءٌ ووُدٌّ، فأحببت أن أصل ذاك) موارد الظمآن .

    إكرام أصدقائهما من بعدهما:
    وذلك لحديث ابن عمر رضي الله عنهما، عن النّبي - صلّى الله عليه وسلّم - أنّه قال:
    (إنّ أبرَّ البر صلةُ الولدِ أهلَ وُدِّ أبيه "، رواه مسلم، وإذا كان الإحسان إلى الميت من خلا الإحسان إلى أصدقائه، فالوالد والوالدة أولى بهذا الإحسان بعد موتهما، وذلك لحديث عائشة رضي الله عنها قالت:" ما غرتُ على نساءِ النبيِّ - صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ - إلا على خديجةَ. وإنّي لم أُدركها. قالت: وكان رسولُ اللهِ - صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ - إذا ذبح الشاةَ فيقول: أرسلوا بها إلى أصدقاءِ خديجةَ، قالت: فأغضبتُه يومًا، فقلتُ: خديجةُ؟ فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ: إنّي قد رُزِقْتُ حُبَّها) رواه مسلم .

    التصدّق عنهما:
    وذلك لحديث سعد بن عبادة رضي الله عنه، أنّ أمّه توفيت، فقال:
    (يا رسولَ اللهِ، إنَّ أمي تُوفيتْ وأنا غائبٌ عنها، أينفعها شيٌء إن تصدَّقتُ بهِ عنها؟ قال: نعم. قال: فإني أُشْهِدُكَ أنَّ حائطي المِخْرَافَ صَدَقَةٌ عليها) رواه البخاري .


  7. #7
    الصورة الرمزية .❞ デイジー ¹⁴¹² ❁
    تاريخ التسجيل
    Apr 2016
    الدولة
    ƬƠƘƳƠ - GOAT ☠
    النقاط
    1260
    عدد الأوسمة
    5
    المشاركات
    51,475
    معدل تقييم المستوى
    7343

    ﹏﹏╮ صور ﹏﹏





    ﹏﹏╮ إقتباسات ﹏﹏

    " الأم هي الحب الثابت و الحقيقة التي لا تتغير في زمن كل من فيه يتغير. "

    "
    لو أن الأصوات تتخذ هيئة بعد أن تخرج، لامتلأ سقف منزلنا بالورود من صوت أمي "

    **عندما
    تؤمن أمك بنجاحك ستنجح هذا لأن قلبها يصلي لأجلك**

    " اللهم
    أسعد أمي و أبي سعادتين ؛ الدنيا بخيرها، و الاخرة بفردوسها"

    " الأمان
    رب ثم أب "

    " الأب
    هو ذاك الشخص الذي تطلب منه نجمتين فيعود حاملا السماء "


  8. #8
    الصورة الرمزية ☣ ¦ ThE JOker -
    تاريخ التسجيل
    Apr 2016
    النقاط
    1475
    العمر
    16
    المشاركات
    64,089
    معدل تقييم المستوى
    7028

    ﹏﹏╮ خاتمة ﹏﹏

    و أخيرا و ليس آخرا أنهينا موضوعنا في هذا القسم الجميل

    ما تنسونا
    بردودكم الفخمة و تشجيعاتكم و ارائكم

    اتمنى يكون
    الموضوع أفادكم

    مع أنه
    طويل بسبب كثرة المعلومات بس أتمنى عن جد تقرأوه و تتمعنوا فيه

    نترككم في أمان الله و حفظه



  9. #9
    الصورة الرمزية سايمون
    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    الدولة
    ƬƠƘƳƠ - GOAT ☠
    النقاط
    570
    عدد الأوسمة
    2
    العمر
    15
    المشاركات
    55,345
    معدل تقييم المستوى
    3901

    -- السلآم عليكم بمآ اننآ معا في كل زمان ومكان فأعلم احوآلكم سلفآ مضى وقت طويل

    على آخر مرة أخذت فيها الرد الأول xD ~

    عنوآن
    فخخم لموضوع أفخم ؛ الهيدر والفواصل اخر الكلام رهيبين ؛ التنآسق في الهيدر والعبارات

    المختلفة في الفواصل عمل متقن حقآ الألوان شيء آخر ؛ خصصوصآ في مواطن استعمال

    الازرق الفاتح ؛ الانسجآم
    ولآ افظل بكل تاكيد البدآية بالآية فكرهه مبتكرة افظظل من هيدر

    مجرد من اي شي آخر ؛ رجعنآ لتشبيهآت السلحفاة والكوالا xD

    حرككت كلمات البدآية مشاعري - اوه رههيب

    تريد مني أن أكون أفضل منها !
    يقال أن الأب هو ذاك الشخص الذي تطلب منه نجمتين ..
    فيعود حاملا السماء ..
    غصتم في التفآصيل في الحقوق والاهميات ؛ ادرجتم امور مهملة مهمة احببت

    تدعيمهآ بالايات واقوال الرسول (ص)

    الصور موضع جمال ؛ خصوآ الأولى والاقتباسات ككلمات البدآية مؤثرة جدا

    المدهش انكم
    قلتم الموضوع من كتابتكم ! كل هذه المعلومات ؟! لاتقلقوا لثاني مرة قرأت كل ذاك لن

    ادع جهدكم يضيع ! وطبعآ شي جميل آخر صورة وتاشيرة اليد الي تقول " احسنت عملي " xD

    أودعككم انتهى ردي ورسميتهه المبالغة فيه ؛ ماوصلت في ثالث صفحة لشي نآدر ؛ كل شيء يهون

    لاجلكم على كل حال xDوعليكم
    السلآم ورحمة الله وبركاتهه




    رَبِّ اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِمَنْ دَخَلَ بَيْتِيَ مُؤْمِنًا وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ
    التعديل الأخير تم بواسطة سايمون ; 15-04-2018 الساعة 07:09 PM
    أنا نورة أكل بندورة وأحذركم من فرح الصغنونة.

  10. #10
    الصورة الرمزية .˘✤ Razbliuto 」—
    تاريخ التسجيل
    Mar 2018
    الدولة
    OH..
    النقاط
    515
    عدد الأوسمة
    1
    العمر
    13
    المشاركات
    36,254
    معدل تقييم المستوى
    9245

    السلآم عليكمم ,,
    الموضوع مبين من أولهه جميل ,, وبالفعل كآن جميل واستمتعت بقرآءتهه ,,
    جزآک الله خيرآ ,, موضوع في منتهى الأناقةة والفآئدهه ,,
    دمتى + تم تقييمک
    وتَشعر وكأنك شيء لا يفهمُه أحدٌ غيرك، كمَا لو أنك لوحة مُلطخة، أو معزوفه ناقِصة، أو قصِيدة عربيةٌ تُلقى على مسامِع أعجمي .


صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة