Loading...
صفحة 2 من 5 الأولىالأولى 1234 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 41

الموضوع: To the sky, to the paradise||

  1. #11
    الصورة الرمزية .☘️ Gattara¹⁴¹² ✧
    تاريخ التسجيل
    Apr 2016
    الدولة
    ƬƠƘƳƠ - GOAT ☠
    النقاط
    1260
    عدد الأوسمة
    5
    المشاركات
    51,448
    معدل تقييم المستوى
    7143

    السلام عليكم
    فكرتك حلوة جدا و مجهودك ظاهر ما شاء الله عليك
    الأخطاء لي ذكرتيها في كثير صبايا يوقعوا فيهاا و منهم أنا لهيك أقدر أناديك مريم سينسي صح ؟ :">
    طيب حاولت اساهم في الموضوع مع أني لا علاقة لي مع السرد بس حاولت يعني و رح اتقبل ملاحظاتك سينسي
    كنت أفكر في قصة قصيرة بس أكيد بتكون صعبة لهيك قررت اكتب بداية قصة اتمنى تعجبك و ما تملي من القراءة بسبب اسلوبي :
    بينما كنت نائما في منزلي البالي في ضواحي المدينة، إتصل بي صديقي مراد، كنت أظن أن الموضوع الذي إتصل من أجله سخيف كالعادة لذلك أقفلت الخط و عدت لعالم أحلامي الذي اخرجني منه للتو ذلك المزعج، لكن بعد ثوان أعاد الإتصال بي لذلك حملت الهاتف و ضغطت على زر الإجابة بصعوبة، ثم قلت بصوت بارد : "ما الذي يدفعك للإتصال بي في هذا الوقت المبكر ؟ " ، ثم قال بنبرة مازحة : "لا سلام و لا سؤال عن الحال كعادتك ! حسنا لقد اتصلت من أجل الوظيفة التي تبحث عنها .. " ، عندما سمعت كلماته هذه نهضت من السرير دفعة واحدة و كأن كلماته طردت الخمول من جسدي، ثم قلت له بصوت يدل على حماسي الشديد : " ما طبيعة هذه الوظيفة ؟ و كم أجرتها ؟ " ، أجابني مراد بصوت ساخر : " على مهلك ! لم أكن أظن أنك ستتحمس لهذه الدرجة يوما ما ! حسنا هذه التفاصيل يجب أن نتكلم عنها مباشرة، لذلك ما رأيك أن نلتقي في المقهى المعهود بعد ساعة ؟ " ، بعد أن سمعت كلامه هذا كدت أصرخ من الفرح لأني منذ أن طردت من عملي السابق لم أجد وظيفة تناسبني لكن سيطرت على نفسي فأنا لا أريد أن يسخر ذلك المعتوه من حماسي مرة أخرى، لهذا أخبرته أنني سأجهز نفسي و أغلقت بعدها الخط.
    أخذت حماما سريعا و أعددت إفطارا بسيطا لي ثم إرتديت ملابسي الإعتيادية. قبل الساعة التاسعة صباحا بدقائق، ركبت سيارتي و شغلت الراديو على إذاعتي الصباحية المفضلة التي تبث أغاني هادئة مناسبة لجو الصباح المنعش.
    " هل من شيء أخدمك به سيدي ؟ " بينما كنت أتأمل تلك الحديقة التي تطل عليها نافذة المقهى و أسمع صوت الطيور التي تزقزق و حفيف الأشجار المتمايلة مع نسيم الصباح ؛ إقتحم مسامعي صوت النادلة فإلتفت تجاهها و قلت بصوت هادئ : " بالطبع ! لكن أنا أنتظر صديقي لذلك بعد أن يصل سنطلب شيئا " ، إبتسمت النادلة ثم اومأت لي و تابعت طريقها نحو الطاولة التالية، بعدها عدت لتأملاتي ؛ كنت حقا مستبشرا من المستقبل القريب و لم تمنعني كل تلك الخيبات التي تعرضت لها في الماضي من متابعة حياتي مع أمل و قوة ليس لهما مثيل برأيي، فأنا مؤمن أن طريقي إلى النجاح طويل و قد زدت اليوم إيمانا بأني أقرب لنهاية ذلك الطريق.
    بعد دقائق وصل صديقي إلى المقهى الذي كنت فيه، جلس على الكرسي المقابل لي متعبا و بينما كان يحاول إلتقاط أنفاسه، قال بصوت مخنوق و بكلمات متقطعة : " آسف يا صديقي ! لقد مررت بإزدحام شديد، أيضا تعطلت سيارتي لذلك أخذت سيارة أجرة و .. " قلت له بعدها بصوت مستهزئ : " حسنا لا بأس، أنا حقا أقدر محاولاتك للوصول مبكرا لمواعيدك ! لما لا تتحدث لي عن الوظيفة التي وجدتها من أجلي، بعد أن نطلب شيئا لنشربه. " ، ناديت على النادل و طلبت منه قهوة مركزة بينما صديقي طلب عصير برتقال .
    " ألا زلت متحفظا بشأن عدم شربك للقهوة ؟ " إرتشف مراد من عصيره ثم أجابني : " أنت تعلم أن طعم القهوة لا يروقني ! دعك من هذا الآن فهو ليس موضوعنا، الوظيفة التي تحدثنا عنها في الهاتف .. حسنا هي كوظيفتك السابقة لكن راتبها مغر جدا. "، بعد أن سمعت كلامه ضربت يدي بالطاولة محتجا، ثم قلت له بنبرة تدل على غضبي و إنزعاجي الشديدين : " أتدري أن هذه الوظيفة كانت سبب هذا الجحيم الذي أعيشه الآن ؟ أتمزح أم ماذا ؟ " ، بعد أن سمعت كلامه هذا كنت غاضبا جدا، لم أفكر في ذلك الوقت سوى أن أدفع الحساب ثم أغادر ذلك المقهى و فعلا ذلك ما فعلته، دون أن أضيف كلمة على ما قلته، تاركا صديقي مراد بتعابير مصدومة من ردة فعلي.
    شغلت محرك سيارتي و أنا أفكر في كلامه، أحقا ذلك الشخص هو صديقي مراد ؟ أيريدني أن أعود لذلك العمل الأسود كالجحيم مجددا ؟


    ^
    اظنني تحمست المشكلة مخيلتي قد البحر لكن أسلوبي كارثي أشكرك عن جد ذا الموضوع بيفيدني و أمثالي
    يلا أتركك في أمان الله
    التعديل الأخير تم بواسطة .☘️ Gattara¹⁴¹² ✧ ; 16-04-2018 الساعة 03:59 AM
    ,When tomorrow comes
    .The bright light will shine so don't worry

    https://tellonym.me/Haru1412

  2. #12
    الصورة الرمزية DianeXVII-
    تاريخ التسجيل
    Jul 2015
    الدولة
    KSA
    النقاط
    1085
    عدد الأوسمة
    2
    العمر
    15
    المشاركات
    34,314
    معدل تقييم المستوى
    4706

    معليش كتبته بالملاحظات بس لما نقلته لهنا طلع لي الكلام مشبك وما ينفهم، يارب تتفهمين، علمًا بأنه هذي تعتبر إعادة سرد لرواية أجاثا: الموت يأتي في النهاية، أتمنى ما أكون أخللت بأي شرط من الشروط


    http://a.up-00.com/2018/04/152383474497111.png
    * فيه خطأ بكلمة أتذكرون، من جملة ( أتذكرون ذاك المكان الذي قُتلت فيه نوفرت) الكلمة الصحيحه هي تذكرين معليش مع السرعة ما انتبهت
    التعديل الأخير تم بواسطة DianeXVII- ; 23-04-2018 الساعة 07:27 AM

  3. #13
    الصورة الرمزية ‏ساڤيَآن.
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    الدولة
    .Lebanon
    النقاط
    300
    عدد الأوسمة
    3
    العمر
    18
    المشاركات
    41,576
    معدل تقييم المستوى
    1657


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ✳ ❞엘¦ℋƛƦƲ مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم
    فكرتك حلوة جدا و مجهودك ظاهر ما شاء الله عليك
    الأخطاء لي ذكرتيها في كثير صبايا يوقعوا فيهاا و منهم أنا لهيك أقدر أناديك مريم سينسي صح ؟ :">
    طيب حاولت اساهم في الموضوع مع أني لا علاقة لي مع السرد بس حاولت يعني و رح اتقبل ملاحظاتك سينسي

    كنت أفكر في قصة قصيرة بس أكيد بتكون صعبة لهيك قررت اكتب بداية قصة اتمنى تعجبك و ما تملي من القراءة بسبب اسلوبي :
    بينما كنت نائما في منزلي البالي في ضواحي المدينة، إتصل بي صديقي مراد، كنت أظن أن الموضوع الذي إتصل من أجله سخيف كالعادة لذلك أقفلت الخط و عدت لعالم أحلامي الذي اخرجني منه للتو ذلك المزعج، لكن بعد ثوان أعاد الإتصال بي لذلك حملت الهاتف و ضغطت على زر الإجابة بصعوبة، ثم قلت بصوت بارد : "ما الذي يدفعك للإتصال بي في هذا الوقت المبكر ؟ " ، ثم قال بنبرة مازحة : "لا سلام و لا سؤال عن الحال كعادتك ! حسنا لقد اتصلت من أجل الوظيفة التي تبحث عنها .. " ، عندما سمعت كلماته هذه نهضت من السرير دفعة واحدة و كأن كلماته طردت الخمول من جسدي، ثم قلت له بصوت يدل على حماسي الشديد : " ما طبيعة هذه الوظيفة ؟ و كم أجرتها ؟ " ، أجابني مراد بصوت ساخر : " على مهلك ! لم أكن أظن أنك ستتحمس لهذه الدرجة يوما ما ! حسنا هذه التفاصيل يجب أن نتكلم عنها مباشرة، لذلك ما رأيك أن نلتقي في المقهى المعهود بعد ساعة ؟ " ، بعد أن سمعت كلامه هذا كدت أصرخ من الفرح لأني منذ أن طردت من عملي السابق لم أجد وظيفة تناسبني لكن سيطرت على نفسي فأنا لا أريد أن يسخر ذلك المعتوه من حماسي مرة أخرى، لهذا أخبرته أنني سأجهز نفسي و أغلقت بعدها الخط.
    أخذت حماما سريعا و أعددت إفطارا بسيطا لي ثم إرتديت ملابسي الإعتيادية. قبل الساعة التاسعة صباحا بدقائق، ركبت سيارتي و شغلت الراديو على إذاعتي الصباحية المفضلة التي تبث أغاني هادئة مناسبة لجو الصباح المنعش.
    " هل من شيء أخدمك به سيدي ؟ " بينما كنت أتأمل تلك الحديقة التي تطل عليها نافذة المقهى و أسمع صوت الطيور التي تزقزق و حفيف الأشجار المتمايلة مع نسيم الصباح ؛ إقتحم مسامعي صوت النادلة فإلتفت تجاهها و قلت بصوت هادئ : " بالطبع ! لكن أنا أنتظر صديقي لذلك بعد أن يصل سنطلب شيئا " ، إبتسمت النادلة ثم اومأت لي و تابعت طريقها نحو الطاولة التالية، بعدها عدت لتأملاتي ؛ كنت حقا مستبشرا من المستقبل القريب و لم تمنعني كل تلك الخيبات التي تعرضت لها في الماضي من متابعة حياتي مع أمل و قوة ليس لهما مثيل برأيي، فأنا مؤمن أن طريقي إلى النجاح طويل و قد زدت اليوم إيمانا بأني أقرب لنهاية ذلك الطريق.
    بعد دقائق وصل صديقي إلى المقهى الذي كنت فيه، جلس على الكرسي المقابل لي متعبا و بينما كان يحاول إلتقاط أنفاسه، قال بصوت مخنوق و بكلمات متقطعة : " آسف يا صديقي ! لقد مررت بإزدحام شديد، أيضا تعطلت سيارتي لذلك أخذت سيارة أجرة و .. " قلت له بعدها بصوت مستهزئ : " حسنا لا بأس، أنا حقا أقدر محاولاتك للوصول مبكرا لمواعيدك ! لما لا تتحدث لي عن الوظيفة التي وجدتها من أجلي، بعد أن نطلب شيئا لنشربه. " ، ناديت على النادل و طلبت منه قهوة مركزة بينما صديقي طلب عصير برتقال .
    " ألا زلت متحفظا بشأن عدم شربك للقهوة ؟ " إرتشف مراد من عصيره ثم أجابني : " أنت تعلم أن طعم القهوة لا يروقني ! دعك من هذا الآن فهو ليس موضوعنا، الوظيفة التي تحدثنا عنها في الهاتف .. حسنا هي كوظيفتك السابقة لكن راتبها مغر جدا. "، بعد أن سمعت كلامه ضربت يدي بالطاولة محتجا، ثم قلت له بنبرة تدل على غضبي و إنزعاجي الشديدين : " أتدري أن هذه الوظيفة كانت سبب هذا الجحيم الذي أعيشه الآن ؟ أتمزح أم ماذا ؟ " ، بعد أن سمعت كلامه هذا كنت غاضبا جدا، لم أفكر في ذلك الوقت سوى أن أدفع الحساب ثم أغادر ذلك المقهى و فعلا ذلك ما فعلته، دون أن أضيف كلمة على ما قلته، تاركا صديقي مراد بتعابير مصدومة من ردة فعلي.
    شغلت محرك سيارتي و أنا أفكر في كلامه، أحقا ذلك الشخص هو صديقي مراد ؟ أيريدني أن أعود لذلك العمل الأسود كالجحيم مجددا ؟


    ^
    اظنني تحمست المشكلة مخيلتي قد البحر لكن أسلوبي كارثي أشكرك عن جد ذا الموضوع بيفيدني و أمثالي
    يلا أتركك في أمان الله

    وعليكُم السلام
    مع أني ما أدري وش سينسي بس مو مشكله

    عادي المهم حاولتي ~
    نجي للسرد كل شيء تمام و حبيت كيف تسردين الأحداث بطريقه مرحه
    بس حاولي خففي من ثم جاوبني وجاوبته بوقت سرد المحادثات اهم شيء ثم لا تتكرر في السرد لأن يموّته

    مثلاً
    لكن بعد ثوان أعاد الإتصال بي لذلك حملت الهاتف و ضغطت على زر الإجابة بصعوبة، ثم قلت بصوت بارد : "ما الذي يدفعك للإتصال بي في هذا الوقت المبكر ؟ " ، ثم قال بنبرة مازحة : "لا سلام و لا سؤال عن الحال كعادتك ! حسنا لقد اتصلت من أجل الوظيفة التي تبحث عنها .. "

    لكن بعد ثوان أعاد الإتصال بي لذلك حملت الهاتف و ضغطت على زر الإجابة بصعوبة وأجبت "ما الذي يدفعك للإتصال بي في هذا الوقت المبكر ؟ " سمعتُ نبرته تستولي عليها المُزاح "لا سلام و لا سؤال عن الحال كعادتك ! حسنا لقد اتصلت من أجل الوظيفة التي تبحث عنها .. "

    وخطأ ثاني وصف المشهد
    بينما كنت أتأمل تلك الحديقة التي تطل عليها نافذة المقهى و أسمع صوت الطيور التي تزقزق و حفيف الأشجار المتمايلة مع نسيم الصباح
    حاولي أختصريها أو تسرديها بشكل ثاني
    بينما كنتُ أتامل الحديقه التي تُطل امام المقهى أستمع الى أنغام الطيور المتناسقه مع صوت حفيف الأشجار المُتمايله
    إقتحم مسامعي ..
    اذا طال وصفك للمشهد يصير مُمل ..
    ككُل بدايه جيده لك استمري لتتطوري أكثر ~


    -


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مرا واووز :) مشاهدة المشاركة
    معليش كتبته بالملاحظات بس لما نقلته لهنا طلع لي الكلام مشبك وما ينفهم، يارب تتفهمين، علمًا بأنه هذي تعتبر إعادة سرد لرواية أجاثا: الموت يأتي في النهاية، أتمنى ما أكون أخللت بأي شرط من الشروط


    http://a.up-00.com/2018/04/152383474497111.png
    * فيه خطأ بكلمة أتذكرون، من جملة ( أتذكرون ذاك المكان الذي قُتلت فيه نوفرت) الكلمة الصحيحه هي تذكرين معليش مع السرعة ما انتبهت




    مو مشكله قلبي
    حبيت فكرة انك اعدتي سرد القصه بطريقتك الخاصه
    وكل شي تمام وحبيته!!
    أستمري أكثر اشجعك ~
    التعديل الأخير تم بواسطة ‏ساڤيَآن. ; 17-04-2018 الساعة 02:44 AM
    انا خطأ في قصيده يشطبهُ النحويُّ على لوحةِ الصفِّ.

  4. #14
    الصورة الرمزية ‏ساڤيَآن.
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    الدولة
    .Lebanon
    النقاط
    300
    عدد الأوسمة
    3
    العمر
    18
    المشاركات
    41,576
    معدل تقييم المستوى
    1657




    مرحباً بكم في الفقره الثانيه ~

    عنوان حديثنا اليوم هو البدايه الميته

    البعض بيدأ ببداية روتينيه جافه, خاليه كُلياً من المشاعر
    وهذا أكثر خطأ يقع الكُتاب به
    حيث البدايه هي اساس حماس القارئ, قُل لي ان كانت البدايه ميته هل القارئ سيضمن ان باقي الروايه ينبُض بالحياة ؟

    دعونا نرى مقطع بدايه بسيطه رأيتها في احد الروايات
    بدأت لفتى في حفل زواج أُخته..

    -

    كنت جالساً تحت الشرفه أتامل السماء والقمر والاشجار
    سمعت صوت احد ما خلفي
    الشخص : سيدي الصغير لقد بدأ الحفل
    انا: حسناً سوف أتي .

    استقمت وخرجت الى الى الحفل

    لا باس ان بدأت القصه بهذا الحدث
    هُناك روايات تبدأ في كلمات شاعريه أو وصفٍ ما أو حدث ربما حكمة وفلسفاتٍ!
    ولكِن سرد البدايه قد يُغير نمط الجو للقارئ مهما كان المقطع الذي بدأ بقرائته
    مثال اذ عدلنا نمط سرده لـ

    تحتَ ضوء القمَر ونسيم الهواء جالسٌ فتى بعُمر السابعة عشر ربيعًا
    يُداعب شعره مُتأملاً الطبيعة امامُه في الشُرفة ..
    قُطعت تأملاته بمنادتِه أحد مُشرفين الحفل
    " سيدي الصغير الحَفل سيبدأ الان"
    اومأ له قبل أن يخرُج من الغُرفة ينفُض الغبار الوهميّ من بدلتِه ..

    من المُهم ان نضَع لمساتُنا الخاصه في كُل كلمة نكتُبها ..
    ضع في اعتبارك ان كانت المُقدمة ميته .. ف لا تضمن ان الباقي سينبُض بالحياة ..


    ايضاً حاول ان تضع بعض الغموض ما بين المقدمه والنهاية
    لتجعل من يقرأ قُصتك يشعُر بنوع من الحماس والفضول تجاه القصه
    ضع الغازاً تُصدمه .. لتصفعه صفعة قويه حيث لا يُمكن له نسيان قصتك ..

    -

    فقرتنا كانت قصيره ولكن في الفقرة التاليه سوف أتكلم عن تخطيط احداث الروايه بتلخيص مُمل وطويل لتُرسخ لكم الفكره تماماً
    ولكن قد اتأخر في تنزيل الفقرات نظراً لإنشغالي في الامتحانات النهائيه هذه السنه
    اتمنى لكُم حظاً موفقاً ولي أيضاً ~

    -

    صحيح .. كتبتُ مقطع صغير بسيط جداً مُطابق لفقرتنا اليوم وربما الامس؟
    لا يهم اردتُ المشاركه ايضاً ~~"
    أتمنى أن ينال اعجابكُم ..


    هَاهو فَصل الخريف يُعلن قدومِه على تِلك المدينة الكَبيره
    جاعلاً النباتاتِ والأشجار تَخلع ثوبها الأخضر اليانِع الجميل
    وتَستبدله ب ثوبٍ آخر كالآصفر أو البرتقالي ..

    في ذلكَ البيت الصَغير الذي يَغمُره الدُفء والمَحبة
    شابٌ بِعيونٍ مُلونه أستيقظَ توه على أشعةٍ الشمسِ القوية
    أخذٌ بِجسده الى الحمامِ واضعًا يده اليسر على عينِه يفركُها أثر استيقاظِه من نومٍ عميق
    يَقف امام المرآة بِعيونٍ شِبه يَقظه يَخلع ذاكَ الرِداء الأبيض مُعلناً عن جسدِه الحليبي شبهُ مُمتلئ يُنافس بِ نعومة بشرتِه النِساء.

    قطراتِ الماء واحدةٍ تُلو الأخرى تتَسابق لِلنزول الى ذلكَ الجسد
    يضَع بِكفيه صابونَه المُفضل بِرائحة الوَرد الطبيعي
    بينَما تمتماتُ أغنية تَخرج من ثغرِه ..
    -
    " عزيزي بيكهيون تعالَ الفطورَ جهُز "
    سُمع صوت الوالده في أرجاء المَنزل
    ليُجيب الصغير بينمَا يضع آخر جوربٍ في قدمه
    "حسناً أمي ! " ..

    أبتسمَت الوالده بِحبٍ عندما رأت أبنها البكر
    " صباح الخَير بُني ، نمتَ جيداً ؟ " ربتَت على شعرِه الناعِم
    ليُميل رأسه تِجاهها كَعادةٌ من صغره مُجيباً ب ايماءة صَغيره..

    ...


    لا تنسوا أنتم ايضاً يجب عليكُم المشاركه
    شاركونا بمقطع بداية من سردكُم الخاص ~


    انا خطأ في قصيده يشطبهُ النحويُّ على لوحةِ الصفِّ.

  5. #15
    الصورة الرمزية ıᴇ ⌋ー리에℟ ⌉ ✦
    تاريخ التسجيل
    Mar 2018
    الدولة
    KiTtY yAnAn :(
    النقاط
    515
    عدد الأوسمة
    1
    العمر
    13
    المشاركات
    36,015
    معدل تقييم المستوى
    8761

    السسلآم عليكمم

    أولآ مبروک التثبيت ,, الموضووع قمةة في الروعةة

    استفدت منک كتير خصوصآ أنو بدي أكتب روايةة جديدهه ,,

    طبعآ رأسي خاوي حاليآآ ,, لمآ يملآ رح أكتب مقطع ,,

    استمري ي مبدعةة ,,
    -
    وتَشعر وكأنك شيء لا يفهمُه أحدٌ غيرك، كمَا لو أنك لوحة مُلطخة، أو معزوفه ناقِصة، أو قصِيدة عربيةٌ تُلقى على مسامِع أعجمي .



  6. #16
    الصورة الرمزية سايمون
    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    الدولة
    ƬƠƘƳƠ - GOAT ☠
    النقاط
    570
    عدد الأوسمة
    2
    العمر
    15
    المشاركات
    55,279
    معدل تقييم المستوى
    3765

    السلآم عليكم كيف الاحوال ؟ اتمنى بالف خير

    الموضوع
    مبتكر ؛ جميل من كل نواحيهه تقريبا بدآية من العبارة المؤثرة في البداية للاسلوب

    الجميل في تعريف اركان
    الموضوع ؛ دروسك مفصلة مفيدة تجتاح المشآكل العامة للكتاب

    اهتم بالروايات
    والتأليف فمتابعهه لموضوعك الرهيب

    بخصوص نص سردي قصير وضعت كل امكانيآتي الكتابية فيه ؛ وحآولت استخدم بداية مشوقة


    _

    « أتهت وسط البحر الهآئج ؟ كلا أهو مسبح بيتي الارجوآني … !
    = كف عن الهرآء يا صديقي انها بركة دمآئكك ؛ اضنها النهاية =
    = هه تمنيت لو كنت وسط بحر هآئج على وضعي هذآ ؛ انظر الي لا اقوى حتى على الكلام ؛ النهآية ؟
    انهآ نهايتي فقط ؛ خذ الورقة خلف الصورة واترك جسدي الهامد وحده ؛ واذا التقيت به أخبره انني احببته حقا =
    سآد الصوت البارد وتوقفت ترنيمة الموج التي تتراقص عليه خيوط الفجر ؛ خيوط شروق شمسٍ
    شهدت على فصل قآتم من فصول كتاب الحياة ؛ فصل ستخْدع العقول بأجزائه ؛ أجزآء تحوي حبرا أبيض
    لا التفاتة له من عشآق اللون القاتم ~

    - قبل اسبوعين -

    أكمل محاضرته التي دامت طويلا وطرح ثقل جسمه أرضا ؛ فحص الزوآيآ والجدران المبعثرة
    للمبنى المميز حتى تراءت له صورة الكوخ ونغمة قطرآت المطر تنساب من سقفه ؛ تزاحمت في نفسه
    اصوآت ناي صديقه المدعمة بصوت الريآح المخترقة لمأوآه القديم ؛ دحر الذكرى ووقف محكما
    قبضته على حافة الطاولة قآضيآ على تمآيل جسده ؛ أبعد الستآر القرمزي الفخم لنآفذة الغرفة
    أطل وتمنى ان تبعد زخات المطر شعوره بالغربة وسط كل ما لا يريد وسط ما يسمونه " وكالة استخبارات سرية "
    = صديقنا المشهور هنا اذن =
    تصلب وجهه وحس بكلمات النفور تندفع لكن كُتمت لا يريد جدالا اكثر اليوم ؛ قطب جبينه والتفت
    = لم اعرف ان اسم " مشهور " سهلة الحصول لهذه الدرجة و… =
    وضع ذراعه حول كتفه وأوقف تلك الكلمات المندفعة بتنهيدة طويلة وتابع بلهته الساخرة
    = سهلة الحصول ؟ او تحسب ما قمت به بسيطا ؟ لنرى اجتمآع البارحة ؟ صحيح نبدأ منه عآرضت خطة مدروسة
    كما وهددت بفضح سريتنآ ومحاضرتك اليوم ! كنت بائسا لشرح موقفك حقآ ؛ اتسائل لما لازلت هنا =
    = ابعد يدك وارحل ! قل أنك قبلت بخطتهم المجنونة من صميمكم ؛ انتظر ليس شيئا غريبا منك =
    = والغريب ؟ قبل ان ندخل قبلنآ بشروطهم ؛ فما قبلته ليس مختلفا عما قيل في الاجتماع " أحيانا تطر لاغراق نصف من على السفينة لينجوا نصف اخر او سيموت الجميع ؛ اوليس هذا ما كان مكتوبآ على ورقة على مكتبك ؟ =
    = دخلت مكتبي ؟! … =
    = اوه ! لا تبدء فهذا ليس كل شيء ؛ وجدت رسالة لك أيضا يال العمل المغري =
    تنآثرت الكلمات المتزنة التي كآن ينتقيها ؛ خلى وجهه من التعآبير ولفظت شفتاه كلماتها بكل هدوء
    رسآلته التي وصلته قبل ايام فتحت واطلع عليها احد غيره ؟ احنى وجهه ولامس شعره البني القآتم
    احنى عدوه القريب منه رأسه بدوره وتأمل الوجه الذي جعله شآحبآ كأن روحا غادرته لتوها
    وسمع تلك الكلمات الهامسة :
    = كآنت مجرد مزحة =
    ......................................

    _

    اسلوبي حتى الآن فضيع ؛ أحآول اخليه يشع بشي يوم نلتقي في درسك القادم

    باذن الله
    التعديل الأخير تم بواسطة سايمون ; 18-04-2018 الساعة 08:24 PM
    أنا نورة أكل بندورة وأحذركم من فرح الصغنونة.

  7. #17
    الصورة الرمزية ☁ Ľexɪe ❝
    تاريخ التسجيل
    Jun 2014
    النقاط
    335
    العمر
    15
    المشاركات
    14,800
    معدل تقييم المستوى
    708

    سلام عليكم
    بداية مبروك التثبيت
    الموضوع جميل وكتاباتك أجمل كتير حبيته
    واضح متعوب عليه
    اسفة ما بكتب ولكن حبيت شارك بالموضوع
    دمتِ سالمة

  8. #18
    الصورة الرمزية ُἬἷe-RِĀn ★ર◃
    تاريخ التسجيل
    Oct 2015
    الدولة
    ’ Port Sound_
    النقاط
    5
    المشاركات
    8,251
    معدل تقييم المستوى
    1183

    أهلِين كيفك ؟ آمل أنك بخير ،
    أمَا بعد هذَا ، فموضُوعك ملجأ للكُتاب ، أحب الفِكرة وكيفِ أنك متصرفَة فيهَا بطرٍيقتك ،
    شكرًا على النّصائح المقدمّة ، الجمِيع مستفيد منهَا خصوصًا اللّي يهتم بالموضُوع.

    أتمنّى إنّي أقرأ واحدة من كتَابتك فأنا أميل لهذَا.

    تم التقّييم ، مبروك التثبيت آمل أنك تبقي متفاعلة

    بمَا أن الجميع مشارك بجزء من قصتهْ ، فدي بدَاية لقصّتي فقط.
    _
    " أين حظي في هذه الحياة" قالَ بصوتٍ خشنِِ ليدفع حقيبته أرضًا ، وقد إندفعَ مباشرة نحو المرآة وهُو يصَافح وجههُ بيدَاه "هل علَى المرءِ المعانَاة هكذَا إلى أن يمُوت" ، كَان يأملُ أن ينتهِي ، أقسَم أنّه لن يكلّم أحلاَمهُ مجددًا ولكنهَا مُتطفلة ، سرعَان ما إنهلّ باكيًا ، بعبرَات المطرِ الّتي ملأت وجههُ المُحمر ، كَان دمعهُ داميًا في العينِ الأخرى الّتي جُرحت فِي الطّرف السّفلي ، ولمْ يعُد مبتغَى لعيشهِ فمبدأًه كَان مُحطَّما بذكريَاته اليَائسة ،


    أرَاد أن يتنحّى جانبًا نحوَ الشّرفة ، أينَ القمر الزّاهِي بادٍ يقاتِل الذئَاب ويحتمِي بالسّحاب من ذَاك الجّو البََارد ، ولكِنه عَاد بالقرَار السّابق ، أن يبقَى مقًابلاَ للمرآة ، أن يبقَى مُقابلا لذَاك الشّخص المُزري الظّاهر بالمرآة ، هُو.

    إستسلمَ أخيرًا ليسلمَ أمرهُ إلَى نفسِه الّتي كَانت متنكّرة ، ويفكّر عمَا حصل لهُ طيلة أيَام الغفلة ، لم يهبَّ فيهَا حريق ، إنما تأججت مشاعرهٌ كحلقةٍ من نَار ، ثم خمدت لفشلِها ، لم يتلقَى جرحًا مؤلمًا إلاَ في قلبِه الشّاكي .

    وهُو الآن ، يرَى كيف تدفعهُ الخيَانة بعيدًا ، دخَل صديقهُ كالظّل الّذي ينقلبُ على المرئ عبرَ إنكسَار الضّوء ، ليرَاه بملامِح الشّجن , " أصحِيح ماقيلَ ؟" قَال مَايك بقلبٍ مقتع ، امّا تُوم الّذي كَان في النّاحية لم يكتفِي فقط بإبتسامة السخريّة من سؤَال صديقة بل أطلق قبضَاته القَاسية علَى الجدَار ، ليرّد بفشلِ " قيل مَا قيلَ والقولُ شائع، والفعِل نادرُ ، فكذبهُم إن رأيت أفعَالي ، وصدّقهم إن كُنت غيرَ مُبالي "
    " إن العيبَ عيبُ الخلق لا عيبً الشّكل ، ولكِن إن كُنت تعتقِد العكس فأفعَالك الّتي تصبُها على ضحيةِِ جراء ذلكَ *المُعتقد* فاشلَة ، أبد حبّك للنّفسّ بدلَ َحبّ المظهر ، وكيفَ تخُون النّفس الطَاهرة من دهمَة السّيئات ؟ " " سأشرحُ لك حالمَا أوقفُ مذيَاع الذّكريات المتلاعب فِي رأسِي"......
    _

    موفقة.
    Cαuse there's still too long to the weekend_______________________________________
    ༻⊱ Too long ◦⁼ since I've been α ℱool


    _ A l i v e 445 715 915"

  9. #19
    الصورة الرمزية . SQUIRTLE ∞
    تاريخ التسجيل
    May 2016
    الدولة
    ♡ Luvit ♡
    النقاط
    230
    العمر
    12
    المشاركات
    15,236
    معدل تقييم المستوى
    2230

    السَلام عليكم ورحمة الله تعالى وبراكاته !! 3>
    كيفك ؟! عسآك بصحة وعافية :)

    مقدماً ، مبروك التثبيت أولا ، والدروس او المعلومات طريقة شرحها مفهومة وواضحة

    احاول اعمل شي لما اكون في وقت فراغ 3>
    ....11 : 11

    , You
    ............................................ I WASTED MY TIME WISHING FOR YOU.................................................. .................................................. ...........

  10. #20
    الصورة الرمزية ‏ساڤيَآن.
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    الدولة
    .Lebanon
    النقاط
    300
    عدد الأوسمة
    3
    العمر
    18
    المشاركات
    41,576
    معدل تقييم المستوى
    1657

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ѕιη ∂ι مشاهدة المشاركة
    السسلآم عليكمم

    أولآ مبروک التثبيت ,, الموضووع قمةة في الروعةة

    استفدت منک كتير خصوصآ أنو بدي أكتب روايةة جديدهه ,,

    طبعآ رأسي خاوي حاليآآ ,, لمآ يملآ رح أكتب مقطع ,,

    استمري ي مبدعةة ,,

    وعليكُم السلام
    شكراً نورتي يا قلبي
    بانتظارك ~


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة cσrиσs ‐ xɪɪɪ ※ مشاهدة المشاركة
    السلآم عليكم كيف الاحوال ؟ اتمنى بالف خير

    الموضوع
    مبتكر ؛ جميل من كل نواحيهه تقريبا بدآية من العبارة المؤثرة في البداية للاسلوب

    الجميل في تعريف اركان
    الموضوع ؛ دروسك مفصلة مفيدة تجتاح المشآكل العامة للكتاب

    اهتم بالروايات
    والتأليف فمتابعهه لموضوعك الرهيب

    بخصوص نص سردي قصير وضعت كل امكانيآتي الكتابية فيه ؛ وحآولت استخدم بداية مشوقة


    _

    « أتهت وسط البحر الهآئج ؟ كلا أهو مسبح بيتي الارجوآني … !
    = كف عن الهرآء يا صديقي انها بركة دمآئكك ؛ اضنها النهاية =
    = هه تمنيت لو كنت وسط بحر هآئج على وضعي هذآ ؛ انظر الي لا اقوى حتى على الكلام ؛ النهآية ؟
    انهآ نهايتي فقط ؛ خذ الورقة خلف الصورة واترك جسدي الهامد وحده ؛ واذا التقيت به أخبره انني احببته حقا =
    سآد الصوت البارد وتوقفت ترنيمة الموج التي تتراقص عليه خيوط الفجر ؛ خيوط شروق شمسٍ
    شهدت على فصل قآتم من فصول كتاب الحياة ؛ فصل ستخْدع العقول بأجزائه ؛ أجزآء تحوي حبرا أبيض
    لا التفاتة له من عشآق اللون القاتم ~

    - قبل اسبوعين -

    أكمل محاضرته التي دامت طويلا وطرح ثقل جسمه أرضا ؛ فحص الزوآيآ والجدران المبعثرة
    للمبنى المميز حتى تراءت له صورة الكوخ ونغمة قطرآت المطر تنساب من سقفه ؛ تزاحمت في نفسه
    اصوآت ناي صديقه المدعمة بصوت الريآح المخترقة لمأوآه القديم ؛ دحر الذكرى ووقف محكما
    قبضته على حافة الطاولة قآضيآ على تمآيل جسده ؛ أبعد الستآر القرمزي الفخم لنآفذة الغرفة
    أطل وتمنى ان تبعد زخات المطر شعوره بالغربة وسط كل ما لا يريد وسط ما يسمونه " وكالة استخبارات سرية "
    = صديقنا المشهور هنا اذن =
    تصلب وجهه وحس بكلمات النفور تندفع لكن كُتمت لا يريد جدالا اكثر اليوم ؛ قطب جبينه والتفت
    = لم اعرف ان اسم " مشهور " سهلة الحصول لهذه الدرجة و… =
    وضع ذراعه حول كتفه وأوقف تلك الكلمات المندفعة بتنهيدة طويلة وتابع بلهته الساخرة
    = سهلة الحصول ؟ او تحسب ما قمت به بسيطا ؟ لنرى اجتمآع البارحة ؟ صحيح نبدأ منه عآرضت خطة مدروسة
    كما وهددت بفضح سريتنآ ومحاضرتك اليوم ! كنت بائسا لشرح موقفك حقآ ؛ اتسائل لما لازلت هنا =
    = ابعد يدك وارحل ! قل أنك قبلت بخطتهم المجنونة من صميمكم ؛ انتظر ليس شيئا غريبا منك =
    = والغريب ؟ قبل ان ندخل قبلنآ بشروطهم ؛ فما قبلته ليس مختلفا عما قيل في الاجتماع " أحيانا تطر لاغراق نصف من على السفينة لينجوا نصف اخر او سيموت الجميع ؛ اوليس هذا ما كان مكتوبآ على ورقة على مكتبك ؟ =
    = دخلت مكتبي ؟! … =
    = اوه ! لا تبدء فهذا ليس كل شيء ؛ وجدت رسالة لك أيضا يال العمل المغري =
    تنآثرت الكلمات المتزنة التي كآن ينتقيها ؛ خلى وجهه من التعآبير ولفظت شفتاه كلماتها بكل هدوء
    رسآلته التي وصلته قبل ايام فتحت واطلع عليها احد غيره ؟ احنى وجهه ولامس شعره البني القآتم
    احنى عدوه القريب منه رأسه بدوره وتأمل الوجه الذي جعله شآحبآ كأن روحا غادرته لتوها
    وسمع تلك الكلمات الهامسة :
    = كآنت مجرد مزحة =
    ......................................

    _

    اسلوبي حتى الآن فضيع ؛ أحآول اخليه يشع بشي يوم نلتقي في درسك القادم

    باذن الله

    وعليكًم السلام
    شكراً لكلامك اللطيف
    بالنسبه لسرد صراحة مره حبيته
    من انتقائك للكلمات ووصفك بطريقتك الخاصه حبيتها!
    استمري أكثر اشجعك ~~

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ☽♬ Aηηɪє مشاهدة المشاركة
    سلام عليكم
    بداية مبروك التثبيت
    الموضوع جميل وكتاباتك أجمل كتير حبيته
    واضح متعوب عليه
    اسفة ما بكتب ولكن حبيت شارك بالموضوع
    دمتِ سالمة
    وعليكم السلام
    يبارك فيك قلبي
    شكراً كسبت نورك في الموضوع

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ⅟•ั ᶳ Joُcaِsta۰ مشاهدة المشاركة
    أهلِين كيفك ؟ آمل أنك بخير ،
    أمَا بعد هذَا ، فموضُوعك ملجأ للكُتاب ، أحب الفِكرة وكيفِ أنك متصرفَة فيهَا بطرٍيقتك ،
    شكرًا على النّصائح المقدمّة ، الجمِيع مستفيد منهَا خصوصًا اللّي يهتم بالموضُوع.

    أتمنّى إنّي أقرأ واحدة من كتَابتك فأنا أميل لهذَا.

    تم التقّييم ، مبروك التثبيت آمل أنك تبقي متفاعلة

    بمَا أن الجميع مشارك بجزء من قصتهْ ، فدي بدَاية لقصّتي فقط.
    _
    " أين حظي في هذه الحياة" قالَ بصوتٍ خشنِِ ليدفع حقيبته أرضًا ، وقد إندفعَ مباشرة نحو المرآة وهُو يصَافح وجههُ بيدَاه "هل علَى المرءِ المعانَاة هكذَا إلى أن يمُوت" ، كَان يأملُ أن ينتهِي ، أقسَم أنّه لن يكلّم أحلاَمهُ مجددًا ولكنهَا مُتطفلة ، سرعَان ما إنهلّ باكيًا ، بعبرَات المطرِ الّتي ملأت وجههُ المُحمر ، كَان دمعهُ داميًا في العينِ الأخرى الّتي جُرحت فِي الطّرف السّفلي ، ولمْ يعُد مبتغَى لعيشهِ فمبدأًه كَان مُحطَّما بذكريَاته اليَائسة ،


    أرَاد أن يتنحّى جانبًا نحوَ الشّرفة ، أينَ القمر الزّاهِي بادٍ يقاتِل الذئَاب ويحتمِي بالسّحاب من ذَاك الجّو البََارد ، ولكِنه عَاد بالقرَار السّابق ، أن يبقَى مقًابلاَ للمرآة ، أن يبقَى مُقابلا لذَاك الشّخص المُزري الظّاهر بالمرآة ، هُو.

    إستسلمَ أخيرًا ليسلمَ أمرهُ إلَى نفسِه الّتي كَانت متنكّرة ، ويفكّر عمَا حصل لهُ طيلة أيَام الغفلة ، لم يهبَّ فيهَا حريق ، إنما تأججت مشاعرهٌ كحلقةٍ من نَار ، ثم خمدت لفشلِها ، لم يتلقَى جرحًا مؤلمًا إلاَ في قلبِه الشّاكي .

    وهُو الآن ، يرَى كيف تدفعهُ الخيَانة بعيدًا ، دخَل صديقهُ كالظّل الّذي ينقلبُ على المرئ عبرَ إنكسَار الضّوء ، ليرَاه بملامِح الشّجن , " أصحِيح ماقيلَ ؟" قَال مَايك بقلبٍ مقتع ، امّا تُوم الّذي كَان في النّاحية لم يكتفِي فقط بإبتسامة السخريّة من سؤَال صديقة بل أطلق قبضَاته القَاسية علَى الجدَار ، ليرّد بفشلِ " قيل مَا قيلَ والقولُ شائع، والفعِل نادرُ ، فكذبهُم إن رأيت أفعَالي ، وصدّقهم إن كُنت غيرَ مُبالي "
    " إن العيبَ عيبُ الخلق لا عيبً الشّكل ، ولكِن إن كُنت تعتقِد العكس فأفعَالك الّتي تصبُها على ضحيةِِ جراء ذلكَ *المُعتقد* فاشلَة ، أبد حبّك للنّفسّ بدلَ َحبّ المظهر ، وكيفَ تخُون النّفس الطَاهرة من دهمَة السّيئات ؟ " " سأشرحُ لك حالمَا أوقفُ مذيَاع الذّكريات المتلاعب فِي رأسِي"......
    _

    موفقة.

    أهلين قلبي
    ان شاء الله مستقبلاً بسوي موضوع خاص عن كتاباتي
    كل كلمه حبيتها وسردك ما شاء الله ممتاز!
    تمنيت تكتبين أكثر استمتعت جداً

    استمري اشجعك

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ◥ليـزآنسيـث❁◤ مشاهدة المشاركة
    السَلام عليكم ورحمة الله تعالى وبراكاته !! 3>
    كيفك ؟! عسآك بصحة وعافية :)

    مقدماً ، مبروك التثبيت أولا ، والدروس او المعلومات طريقة شرحها مفهومة وواضحة

    احاول اعمل شي لما اكون في وقت فراغ 3>

    وعليكم السلام
    يبارك بيك قلبي شكراً نورتي
    خذي وقتك .. بانتظارك ~~


    انا خطأ في قصيده يشطبهُ النحويُّ على لوحةِ الصفِّ.

صفحة 2 من 5 الأولىالأولى 1234 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة