Loading...
صفحة 41 من 43 الأولىالأولى ... 313940414243 الأخيرةالأخيرة
النتائج 401 إلى 410 من 423

الموضوع: τнє ρяσмɪcє|آلُـ‘ـُۅعُـ‘ـُډ {من تأليفي}

  1. #401
    الصورة الرمزية ❆ ωєиɒy
    تاريخ التسجيل
    Jun 2015
    الدولة
    αℓɢєяɪα ♥
    المشاركات
    5,029
    معدل تقييم المستوى
    71

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ♕ٱلٱمِےـيّےـرة♕ مشاهدة المشاركة
    القصة روعة بس يعني البارت قصير
    بتوقع البنت الي كتبت الرسالة هي اخت رامي
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ♕ٱلٱمِےـيّےـرة♕ مشاهدة المشاركة
    يلا مرت 5 ايام على اخر بارت حطيتيه حطي بارت جديد
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة 【✴ Jαѕмєєη 】 مشاهدة المشاركة
    بانتظار البارت القادم وصال . موفقه
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Æľgérí Ñåa مشاهدة المشاركة
    بانتظآر البآرت القآدم
    منورات بنات رح حطوو هلأ


    , Everybody wants happiness
    , No body wants pain
    , But you can't have a rainbow
    . Without a little rain



  2. #402
    الصورة الرمزية ❆ ωєиɒy
    تاريخ التسجيل
    Jun 2015
    الدولة
    αℓɢєяɪα ♥
    المشاركات
    5,029
    معدل تقييم المستوى
    71

    وآسفة كتير عالتأخير


    , Everybody wants happiness
    , No body wants pain
    , But you can't have a rainbow
    . Without a little rain



  3. #403
    الصورة الرمزية ❆ ωєиɒy
    تاريخ التسجيل
    Jun 2015
    الدولة
    αℓɢєяɪα ♥
    المشاركات
    5,029
    معدل تقييم المستوى
    71

    بعد ان تم فصلهما لأسبوع لم تجد آمبر و إيما غير العودة إلى شقتهما وطوال الطريق لم تقولا شيئا .
    ..
    وضعت آمبر المفتاح في الثقب
    ..
    وأدارته .. لكنها وجدت الباب مفتوحا ! دفعته وكانت المفاجأة .. !!

    ..
    .
    ..
    .
    شهق رامي وقال " أنتِ .. !! "
    ..
    أخرجت الفتاة لسانها بدلع وقالت " كانت مجرد مزحة "
    ..
    وقف رامي بسرعة وصرخ قائلا " دانه أيتها الخرقاء !! أتعلمين ماذا فعلتِ ؟ "
    ..
    فزعت دانه من رد فعل أخيها وقالت وهي ترتجف " أ.. أردت المزاح مع زوجة أخي .. هذا كل شيء "
    ..
    أراد رامي بشدة أن يذهب إليها ويصفعها ! لكن جون أوقفه وقال مهدئا " لا بأس ، هي تظل أختك "
    ..
    أخذ رامي نفسا عميقا قبل أن يصرخ بكل قوته " أرحلي من هنا !!! "
    ..
    نزلت دمعة يتيمة من عين دانه وقالت وهي ترتجف " أ .. أخي كـ .. كيف تصرخ علي هكذا ؟ "
    ..
    ندم رامي أشد الندم لصراخه عليها وقال محاولا تهدئتها " دانه .. أنا جد آسف تعالي إلي "
    ..
    وأشار بيديه لتأتي إليه ، لكن كل ما فعلته هو أنها نظرت إليه بكره وصرخت " أكرهك ! "
    ..
    وركضت بعيدا ، أراد رامي أن يلحق بها لكن جون أوقفه " توقف .. دعها وحدها حاليا "
    ..
    صرخ رامي بقهر " أنت لا تعرف أختي، إن فعلت شيئا سيئا لنفسها لن أسامح نفسي مطلقا .. مطلقا !! "
    ..
    أفلته جون وقال له " الحق بها .. "
    ..
    نظر رامي في عيني جون نظرة امتنان ثم ركض إلى المكان الذي يعرف أنها تذهب إليه كلما غضبت ..
    ..
    ركض لدقائق بدت له كالساعات ، حتى وصل إلى حديقة خالية ..
    ..
    أصاب الفزع رامي لأنه لم يجد أحدا من حوله ..
    ..
    لكنه سمع صوت شهقات دانه التي كانت تحاول منعها بصعوبة ..
    ..
    اتجه رامي نحو الصوت فوجدها جالسة وراء كرسي خشبي
    ..
    واضعة رأسها بين ذراعيها وأسندتهما إلى ركبتيها ..
    ..
    نظر إليها برقة وقال بصوت حنون " أميرتي .. "
    ..
    لم ترفع رأسها إليه فقال بصوت أقوى قليلا " دانه .. "
    ..
    رفعت رأسها قليلا ببطء فظهرت عينيها الحمراوتان من البكاء
    ..
    وقالت بصوت متحشرج " أ .. أنا .. لا .. اريد .. الحديث .. معك .. "
    ..
    وكانت تشهق بين الكلمة والأخرى ، فأحس رامي بقلبه يتقطع ..
    ..
    هذه أخته .. بل هي ابنته ، فهو الذي رباها منذ توفي والداهما في حادث سيارة منذ كانت في العاشرة ..
    ..
    كان رامي يكبرها بخمس سنوات ، لكنه كان كل أهلها ..
    ..
    أمها ، ابوها ، اخوها ، أختها ..
    ..
    كان كل شيء لها .. كيف طاوعه قلبه بالصراخ عليها ؟؟
    ..
    أعماه الغضب وقتها ، كيف لم يرى بأن هاته الفتاة التي كان يصرخ عليها
    ..
    هي صغيرته ؟ أميرته ؟ وكل عالمه ؟
    ..
    جلس بالقرب منها وقال بندم وحزن شديدين " آسف "
    ..
    حركت رأسها بالنفي وهو لا يزال مخفيا بين ذراعيها
    ..
    عض رامي على شفته السفلى وقال للمرة الثانية " آسف جدا جدا "
    ..
    لكن كما المرة الأولى فقد حركت رأسها بالنفي ، وهي تشهق من كثرة البكاء
    ..
    سكت قليلا وهو ينظر إليها بحزن ، لكنها قالت وهي تشهق " هاته .. الفتاة .. تبعدك .. عني ! "
    ..
    لم يصدق ما قالته ! أحس بالغضب .. كيف تفكر هكذا ؟؟ لكنه قبل أن يعصف عليها بكلماته الجارحة ..
    ..
    شد على قبضتيه محاولا تهدئة أعصابه وقال بتململ " هي لا تفعل هذا "
    ..
    رفعت رأسها بغضب وقالت " بلى هي تفعل .. أنت لم تصرخ علي في حياتك كما فعلت اليوم بسببها !! "
    ..
    نظر إليها رامي متأملا عينيها المتورمتين الحمراوتين والخطين المتوازيين السوداوين على خديها بسبب الكحل والدموع ..
    ..
    ضحك رامي في داخله .. تبدو كفتاة تم اغتصابها للتو ! هذا ما فكر فيه ..
    ..
    لكنه لم يلبث أن انّب نفسه على تفكيره وهي أخته .. تبكي أمامه
    ..
    ضحكت دانه وهي تبدو وكأنها تريد النوم لكثرة البكاء ، كأنها قرأت أفكاره ، ثم ضربته بقبضتها على رأسه بقوة قليلا
    ..
    " كيف تفكر هكذا أيها الأخرق ؟ " قالت وهي تنظر إليه
    ..
    نظر إليها وضحك من بمرح وقال " كيف عرفتِ ما أفكر به أيتها الشقية !؟ "
    ..
    " عشت معك ما يكفي حتى أصبحت أعرف ما تفكر فيه " ردت وهي تضحك
    ..
    وضحكا معا مدة من الزمن ثم قالت " لا أستطيع أن أغضب منك مهما فعلت "
    ..
    نظر إليها بتشكك وقال " وماذا عن قولك أن ميرا تبعدني عنكِ ؟ "
    ..
    رفعت حاجبا وقالت " أنت تعرف أني أتكلم دون أن افكر حين أكون منزعجة "
    ..
    وضع يده على كتفها وسحبها إليه معانقا وقال " إن كنت منزعجة منها فقط أخبريني "
    ..
    رفعت رأسها إليه وقالت ونظرت إليه ببراءة وقالت بدلال " هي مغرورة .. ! "
    ..
    رمش رامي بسرعة كما لو أنه لم يستوعب بعد ، وبعد لحظات انفجر ضاحكا
    ..
    ضربت دانه على معدته بقبضتها وجعلته يتألم وقالت " هذا لأنك تسخر مني "
    ..
    " آسف آسف " قال رامي وهو لا يزال يضحك ..
    ..
    وقف رامي ونفض عنه الغبار ثم مد يده لها كيف تقف
    ..
    قال رامي بحنان " يجب أن اوصلك للبيت الآن وبعدها سأذهب لأصالح ميرا حسنا ؟ "
    ..
    حركت دانه رأسها بدلع وقالت " اذهب أنت ، أنا سأعود للمنزل بمفردي "
    ..
    قال رامي بصوت قوي " أيتها الفتاة .. "
    ..
    نظرت إليه فترة ثم فهمت قصده فقالت مثل العساكر " نعم سيدي ؟ "
    ..
    أكمل قائلا " هل أثق بأنك ستُعيدين أختي للمنزل سالمة "
    ..
    حركت رأسها إيجابا وقالت " أجل سيدي "
    ..
    ضرب رجله إلى الأرض وأشار إلى الطريق وقال " إذهبي الآن "
    ..
    حيته بطريقة عسكرية وقالت " عُلِم سيدي ! "
    ..
    ثم ضحكا معًا وودعته وذهبت ..
    ..
    تنهد رامي لأن اقناع دانه ليس بالشيء السهل مطلقا
    ..
    ابتسم لنفسه على انجازه وقال " والآن إلى مهمتي التالية "

    ..
    .
    ..
    .
    دفعت آمبر الباب وكانت المفاجأة !
    ..
    قالت آمبر في حيرة " من أنتِ ؟ "
    ..
    استغربت إيما مما سمعته فألقت نظرة على الداخل
    ..
    توسعت عَيْنا إيما من شدة الصدمة
    ..
    قالت والدهشة مسيطرة عليها تماما " ج .. جاز ؟؟ "
    ..
    وقفت جاز التي كانت جالسة على سرير جيسيكا وقالت " أرجوك ناديني إيلا "
    ..
    رفعت إيما حاجبها باستغراب " إيلا ماذا ؟ "
    ..
    اقتربت إيلا منها وقالت " اسمي هو إيلا "
    ..
    لم تنبس إيما ببنت شفة ، لأنها كانت مستغربة ولم تستوعب شيئا
    ..
    سألتها إيلا " هل قرأتي رسالتي ؟ "
    ..
    أنزلت إيما عينيها خجلا مما فعلته ولم تقل شيئا
    ..
    قالت إيلا بتململ " توقعتها .. لذا فقد جئتُ إليك بنفسي "
    ..
    رفعت إيما رأسها وضيقت عينيها باستغراب
    ..
    تنحنحت آمبر لتذكرهما بوجودها معهما وقالت " لا أفهم شيئا "
    ..
    نظرت إيلا إلى إيما وقالت " هل من المسموح لها أن تعرف ؟ "
    ..
    نظرت إيما إلى آمبر وقالت " أجل يمكنها "
    ..
    جلست الفتيات على سرير إيما فقالت إيما لإيلا " بالنسبة لرسالتك فقد مزقتها .. لكني كنت سألصقها "
    ..
    نظرت إليها إيلا بتفهم وقالت " توقعتها منكِ "
    ..
    سكتت إيما قليلا ثم قالت " مهلا لحظة ! "
    ..
    نظرت الفتاتان إليها فأكملت تقول " كيف توقعتِها ؟ "
    ..
    ترددت إيلا قليلا وقالت " ربما جاءت إلي ميرا لتُعاتبني وحينها فهمت الأمر "
    ..
    صرخت إيما " ماذا ؟؟ ميرا أخبرتك ؟ "
    ..
    " نعم وفي الواقع .. فقد شرحت لها كل شيء "
    ..
    " أخبروني بما يجري ؟ من تكونين على كل حال ؟ " قالت آمبر مخاطبة إيلا
    ..
    قالت إيما " هي تكون أخت خطيبي السابق "

    ..
    .
    ..
    .
    شرح رامي كل الموضوع لميرا ، لكنها عنيدة جدا ولم ترد مسامحته بسهولة
    ..
    نظر إليها رامي بحزن وقال " ماذا أفعل حتى تسامحيني ؟ "
    ..
    هزت رأسها بدلال وقالت "يجب أن تعرف وحدك "
    ..
    ابتسم رامي بمكر وقال " اذا كان الأمر هكذا .. "
    ..
    نظرت إليه ببطء وقالت غير مطمئنة " ماذا ستفعل ؟ "
    ..
    اتسعت ابتسامته وحملها على كتفه وقال بخبث " هذا.. "
    ..
    خرج من الغرفة وهو يحملها وهي تصرخ فيه وتضربه على ظهره " اتركني ! "
    ..
    لكنه لم يستمع لها واتجه نحو الباب الخارجي
    ..
    وفي طريقة التقى بالسيدة نورا فقال لها " آسف يا خالة ، سأسرق ابنتك لفترة " وضحك
    ..
    ابتسمت له السيدة نورا بمكر وقالت " إن أردت خذ السيارة " وأخرجت المفتاح من جيبها
    ..
    ووضعته في جيبه وقالت " حظا سعيدا "
    ..
    صرخت ميرا " أمي ! كيف تتمنين لي الحظ السعيد ؟؟ هيا اخبريه ان ينزلني "
    ..
    ضحكت أمها وقالت " كنت أتمنى له الحظ السعيد وليس لك "
    ..
    ضحك رامي وودعها ثم خرج من البيت واتجه إلى السيارة
    ..
    فتح الباب بيده الثانية ورماها في المقعد الأمامي المجاور له
    ..
    واتجه هو إلى مقعد القيادة وفتح الباب وجلس ثم شغل السيارة وانطلق
    ..
    صرخت ميرا " ما الذي تفعله بحق السماء "
    ..
    ثم أمسكت طرف ثيابها وقالت " أنا ما زلت بالبيجاما "
    ..
    نظر إليها ولم يقل شيئا بل أدار السيارة واتجه إلى المحلات
    ..
    بعد دقائق معدودة أوقف السيارة أمام محل ما ، لم تستدر ميرا لتنظر إليه لأنها كانت غاضبة
    ..
    نزل رامي لمدة لا تتجاوز الثواني ثم عاد وفي يده كيس ما ..
    ..
    لم تحاول ميرا حتى النظر إلى ما فيه رغم أن الفضول كان يقتلها
    ..
    فكرت ميرا في نفسها ، هو لم يستغرق مدة طويلة ! لابد أنه خطط لكل شيء
    ..
    بعد لحظات توقف رامي للمرة الثانية ، وهاته المرة لم تستطع ميرا منع نفسها من النظر
    ..
    استدارت ميرا إلى المحل الذي توقف فيه رامي فوجدته صالونا للتجميل !
    ..
    " يا إلهي ! " تمتمت إيما بين شفتيها
    ..
    نظر إليها رامي وابتسم " ألن تنزلي أم ماذا ؟ "
    ..
    لم تقل ميرا شيئا فقد عقدت الصدمة لسانها .. أيعقل أنه ما تفكر فيه ؟
    ...
    ..
    ..
    .
    .
    .
    .
    وبهذا انتهى البارت تبعنا ^^
    اسفة عالتأخير بس النت كانت راحت لأكثر من اسبوع ورجعت اليوم
    وانا مشانكن كتبت بارت في الــ word من 11 صفحة
    اتمنى يعجبكن واني لاقي تفاعل
    دمتن ..~


    , Everybody wants happiness
    , No body wants pain
    , But you can't have a rainbow
    . Without a little rain



  4. #404
    الصورة الرمزية ♕ٱلٱمِےـيّےـرة♕
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    العمر
    15
    المشاركات
    1,534
    معدل تقييم المستوى
    22

    و اخيرا
    بارت روعة شكرا لانك حطيتيه
    حاليا ما في توقعات
    بس لسا بدي اعرف شو بدو رامي يعمل

  5. #405
    الصورة الرمزية ☇ʝἷᾄ◦
    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    العمر
    100
    المشاركات
    11,711
    معدل تقييم المستوى
    505

    السلام عليكم ،، شلوونك إن شاء الله تمام

    كيف المعنويات ،، اليوم آخر يوم بالعطلةة

    المهمزز
    بارت جميييل جدا وطوييل مشكوووورة

    نرفزتني دانة ،، والاخت تبرر فعلتها " كنت امزح" خخخخخ ،، تمنيت هديك اللحظة اشنقها

    ما فهمت شي من إيلا وامبر وايما ،، يعني الموضوع يلي كانو يحكو فييه ،، الشي الوحيد يلي فهمتو هو انو جاز او إيلا تكون اخت جيد الله يرحمو ⁦:'(⁩

    بانتظار البارت القادمم على آحـر من الجمر

    بالتوفيق
    -
    طوبى لمن لم يكن لديه ما يقول فصمت.

  6. #406
    الصورة الرمزية ❜ ˇ♬ Ѷαℓєи¢ια ✧❝
    تاريخ التسجيل
    Feb 2016
    الدولة
    ™⚜ OCEAN ✲┏
    العمر
    15
    المشاركات
    5,294
    معدل تقييم المستوى
    344

    -
    جميل
    وصال , رائع بمعنى الكلمة
    انتِ مبدعهه
    بلا شك , بانتظار البارت القادِم
    جارِ
    التقييم ان امكن
    * مجهُولٌ فِي عَآلمٍ مُضِيئ , كسمَآء مُظلمَة تحُوطُهَآ النجُومْ
    ============================- -

  7. #407
    الصورة الرمزية ✾ Łẳ Ḟℓểมř Đễ ṕąřąđĭṧ ❥
    تاريخ التسجيل
    Aug 2016
    الدولة
    ☻الجزائر♥
    العمر
    14
    المشاركات
    2,316
    معدل تقييم المستوى
    41

    سلام حببتي بارت يجنـن عجبني لما رامي تصالح مع اخته دانة بس في مقطع مافهمت منو شيئ ابدا ال بين امبر وايما وايلا والله نسيت مين هدول البنات لانو عندي فترة طويلة ماقريت الرواية ممكن تفكريني بلييز بالخاص فضلا وليس امرا اما المقطع الاخير بجنن تحفة رائع خاصة لما رامي حمل ميرا واكثر شيئ ام ميرا ههه لو كانت ماما هيك والله بصلي 100 ركعة في ساعة هه وتوقعاتي والله طــــــــــــــــــــاروا بــــــــــــــــــــــــ ـاي

  8. #408
    الصورة الرمزية ❆ ωєиɒy
    تاريخ التسجيل
    Jun 2015
    الدولة
    αℓɢєяɪα ♥
    المشاركات
    5,029
    معدل تقييم المستوى
    71

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ♕ٱلٱمِےـيّےـرة♕ مشاهدة المشاركة
    و اخيرا
    بارت روعة شكرا لانك حطيتيه
    حاليا ما في توقعات
    بس لسا بدي اعرف شو بدو رامي يعمل
    رح حاول حط البارت بأسرع وقت ورح حاول خليه اطول من هاذ

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ♥sun shines♥ مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ،، شلوونك إن شاء الله تمام

    كيف المعنويات ،، اليوم آخر يوم بالعطلةة

    المهمزز
    بارت جميييل جدا وطوييل مشكوووورة

    نرفزتني دانة ،، والاخت تبرر فعلتها " كنت امزح" خخخخخ ،، تمنيت هديك اللحظة اشنقها

    ما فهمت شي من إيلا وامبر وايما ،، يعني الموضوع يلي كانو يحكو فييه ،، الشي الوحيد يلي فهمتو هو انو جاز او إيلا تكون اخت جيد الله يرحمو ⁦:'(⁩

    بانتظار البارت القادمم على آحـر من الجمر

    بالتوفيق
    بخخخخخ اليوم الاول بعد العطلة كان مللللل هههههههه
    بالنسبة لقصة ايلا رح تفهموها بعدين بس حطي ببالك انو جاز وايلا نفس الشخص مو اختين
    دمتي
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة 【✴ Jαѕмєєη 】 مشاهدة المشاركة
    -
    جميل
    وصال , رائع بمعنى الكلمة
    انتِ مبدعهه
    بلا شك , بانتظار البارت القادِم
    جارِ
    التقييم ان امكن
    شكرا للتقييم
    ما قدرت رد ~ سمعات ~
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ✾ Łẳ Ḟℓểมř Đễ ṕąřąđĭṧ ❥ مشاهدة المشاركة
    سلام حببتي بارت يجنـن عجبني لما رامي تصالح مع اخته دانة بس في مقطع مافهمت منو شيئ ابدا ال بين امبر وايما وايلا والله نسيت مين هدول البنات لانو عندي فترة طويلة ماقريت الرواية ممكن تفكريني بلييز بالخاص فضلا وليس امرا اما المقطع الاخير بجنن تحفة رائع خاصة لما رامي حمل ميرا واكثر شيئ ام ميرا ههه لو كانت ماما هيك والله بصلي 100 ركعة في ساعة هه وتوقعاتي والله طــــــــــــــــــــاروا بــــــــــــــــــــــــ ـاي
    ههههههههههههههههه ليش الكل ما فهم المقطع بين ايلا وايما
    بس عادي عادي بعدين تعرفو كل شي


    , Everybody wants happiness
    , No body wants pain
    , But you can't have a rainbow
    . Without a little rain



  9. #409
    الصورة الرمزية ♕ٱلٱمِےـيّےـرة♕
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    العمر
    15
    المشاركات
    1,534
    معدل تقييم المستوى
    22

    مرت 11 يوم حطي بارت جديد

  10. #410
    الصورة الرمزية ✾ Łẳ Ḟℓểมř Đễ ṕąřąđĭṧ ❥
    تاريخ التسجيل
    Aug 2016
    الدولة
    ☻الجزائر♥
    العمر
    14
    المشاركات
    2,316
    معدل تقييم المستوى
    41

    اف اف اف صارلك قرن و 10 سنين و 6 اشهر و 5 ايام و4 ساعات و51 دقيقة و15 ثانية ماحطيت بارت جديد

    ليش يعني في كتير بنات بيكتبوا روايات ويشوقوا البنات بعدين ما يكملوها والله حرام عليه بليز لا تكني كيفكهم وكملي الرواية

صفحة 41 من 43 الأولىالأولى ... 313940414243 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •