Loading...
صفحة 4 من 5 الأولىالأولى ... 2345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 31 إلى 40 من 43

الموضوع: ][~إذآ مآجآبگ - إلشۉقَ ،عيب / تجيبگ " إلحآجـہ ~][

  1. #31
    الصورة الرمزية ▪aƪ(˘.˘)ʃs▪
    تاريخ التسجيل
    Jun 2015
    الدولة
    بحضن مخدتي°•°~☆▪
    العمر
    13
    المشاركات
    10,341
    معدل تقييم المستوى
    415

    البارت الخامس والسادس
    BRB

    &&الفصل الخامس&&
    تمر الايام وساره تحلم برفيق الروح محمد واليوم الذي سيجمعها به . فهي لم تحب في حياتها سوى محمد وهو الحب الاول والاخير . تحدد يوم العرس وتحدد يوم الزفاف المنتظر وساره في استغراق تام مابين الكلية والتجهيز مع صديقة العمر مي التي اصبحت اعز واعز وتقاربت صداقتهما . وفي احد الايام قامت
    ساره بالاتصال بمنزل مي وذلك لتذكرها بموعد ذهابهما للسوق . وتتصل ساره ولكن لم تكن مي هي المجيبه ....
    ساره : الو ...
    محمد : الو ..
    ساره : السلام عليكم.
    محمد " وعليكم السلام .
    ساره : مي موجوده ؟؟؟
    محمد : مين اقولها ؟؟
    ساره : انا صديقتها .
    محمد : صديقتها من ؟؟
    ساره : صديقتها وبس .
    محمد : طيب يا صديقتها انتي مالك اسم ؟؟؟
    ساره : ((ساره بدأـ بالعصبيه لاعتقادها انه مشعل الاخ الاصغر العابث))الا لي اسم بس مابي اقوله عندك مانع؟؟؟؟
    محمد : طيب وليه العصبية هذه ترى سألنا اسمك مو شي ثاني ؟؟
    ساره : لا ثاني ولا ثالث لو سمحت بغيت مي رح نادها .
    محمد : ليه انا هندي ابوكي رح نادها !!!اقول ترى الكلام له ادب وفن .
    ساره : والله الحمدالله متعلمينه من قبلك .
    محمد : تصدقين واضح مررررررره .
    ساره : انت وش قصدك يعني انا قليلة ادب .
    محمد : يوه اعوذ بالله من قال ....لا تفاوليين على نفسك ترى بعدين يصير صدق .
    ساره : اقول انا خابره مي محترمه بس ما توقعت عندها اخوان كذا ؟؟؟
    محمد : ليه وش فيها اخوانها لو فيهم شي كان ما وافقتي تتزوجيني. صح يا سااااااره؟؟
    هنا انصدمت
    ساره ولم تعد تميز الكلام ورمت السماعه وركضت الى غرفتها ....
    اخذ محمد يقهقه عاليا وجاءت مي وهي تقول : انت شفيك ليه تضحك ؟؟
    محمد : سلامتك بس تقدرين تقولي اني اجريت احلى والذ مكالمة في عمري .
    مي : مكالمة ليه مع من ؟؟؟هيه ترى اقول لساره انك تغازل بالتليفون والله اقولها .
    محمد : ياليت تقوليلها ودي اسمع رأيها . يلا مي اتصلي فيها يلا .
    مي : عادي والله اقولها..........ما تخاف ؟؟؟
    محمد : لا ما اخاف بس شوفي ابغاكي تشغلي السبيكر ابي اسمع صوتها وهي تقول رأيها عني اوكي؟؟
    مي : عادي هي بحسبة زوجتك انت مالك عليها عادي اسمعك صوتها بس لا تتكلم عشان ما تعرف انك هنا .
    محمد : تم ...بس قوليلها انا ضبطت محمد يغازل وحده من خوياتي قبل شوي ابي اعرف رأيك ..اوكي ؟؟
    مي : اوكي
    تتصل مي ولكن على موبايل
    ساره اسهل وترد ساره وتشغل مي السبيكر .
    ساره : الو...
    مي : الو
    ساره مرحبا كيفك؟
    ساره : مي انتي وينك ؟؟
    مي : انا موجوده بس صراحه انا جايبه لك خبر شين صراحه ؟؟
    ساره : خبر شين
    الله يستر ليه ؟؟
    مي : زوج المستقبل حقك ضبطته ....
    ساره : يووووه اسكتي تكفين لا تجيبين سيرة زوج المستقبل يا فضحي فضحاااه .
    مي : يا بنت اقولك ضبطته يغازل وحده من خوياتي قبل اشوي بالتلفون ويضحك عقب ما سكره ؟
    ساره : ههههههههههههههههه مي انا الوحده اللي غازلهاااااااااااااااا يوه يوه يوه فشلللللللللله .
    تتسع عيون مي وهي تنظر الى اخيها محمد وهو يبتسم ويلوح لها بان تستمر .
    مي : هاه طلع انتي ؟؟؟ اقول
    ساره لا تقولين شي خلاص ترى محمد جالس عندي ويسمع كلامك لا تبطين بكلامك بعدين يطلقك مو ناقصه يصير طلاقكم ذنب برقبتي .
    ساره : وشو ؟؟؟مي والله اوريكي . يالشينه ............... وتغلق الهاتف
    يضحك محمد عاااااليا ومي كذلك ...وتقول مي : يا ويلي الحين بتزعل علي .
    محمد : يا زين كلامها ...يا ناس تهبل هالبنت تهبل وهي معصبه .
    مي : اقول يا قيس شكلها تبي تطيح براسي رح قم اشتر لي هديه اراضيها فيها لا تذبحني ترى انت ما تعرف زوجتك المستقبليه
    الله يعينك .
    محمد :
    الله يعيني!!!!!! من صدقك انتي ؟؟ الا قولي يا هنيك يا بختك . ولا يهمك متى بتروحين لها ؟؟
    مي : المفروض متواعدين بعد شوي الساعه 5 بروح شغل .
    محمد : طيب الساعه الحين ثلاث يعني عندي ساعتين انا بروح اشتري لها هديه وقولي محمد يطلب الرضى . اوكي ؟
    مي : هاه ايه وناسه ...متى انا يصير لي كذا بعد ؟؟؟
    محمد : اقول وجع ......انتي ما راح يصير لك كذا لانك بتعنسي هههههههههههههههه
    مي : وجع بقلب العدو ....يهب يا وجهه تفاؤلوا بالخير تجدوه .
    محمد : اقول بس عن الهذره الزايده وانا بعد ساعه ونص بكون عندك .
    مي : اوكي خير ان شاء
    الله . يا بختك يا ساره .
    يذهب محمد ويخنار هديه رقيقه لساره ويعود الى المنزل ويعطيها الى مي لتهديها
    ساره . وتذهب مي الى منزل الخاله لموعدها مع ساره . تفتح ساره الباب لمي ..
    ساره : اهلين بالنصابه تعالي انا اوريكي .
    مي : اسمعيني انا بوجهك تكفين ...والله مالي ذنب هو اللي قال بسمعها ..يعني روحي تفاهمي مع زوجك انا مجرد مرسول وبس والله تكفين .
    ساره : والله مرسول هاه.
    مي : طيب تاخذين هذه الهديه وتسكتين .
    ساره : هديه !!!! ليه وشو المناسبه ؟؟؟؟
    مي : طال عمرك هذه هديه من الزوج الغالي عشان زعلتي منه .
    ساره : يا ويل قلبي اها اها انا ازعل من حالي ولا ازعل منه .
    وتفتح
    ساره الهديه الت كانت مغلفة في علبة انيقه واذا هي ورده حمراء على ديوان شعر لمجموعة من الشعراء الذين تحبهم وعندما فتحت الديوان وجدت مكتوب على الصفحه الاولى منه ...
    الى الحبيبه الغاليه ...ساره
    اتمنى ان تقبلي هديتي المتواضعه هذه وانا اهدي لك جميع قصائد الحب فيها .
    على فكرة ...صوتك حلو مثل صاحبته ....كانت احلى مكالمة في حياتي ..
    المحب ......محمد
    غلب
    ساره عند قراءة هذه الكلمات مشاعر الحب الجارف تجاه هذا الشخص وعرفت انها لن تحب ابدا انسانا لا قبله ولا بعده وادركت انها له وهو لها .
    تابعت مي وساره يومهما وانتهت
    ساره من اعمالها ذلك اليوم وودعت مي.
    وفي المساء ذهبت
    ساره الى غرفتها لتنام على وسادتها وهي تقرأ ديوان حبيبها محمد وتبحر في حروف الشعر والحب التي اهداها لها محمد وتقبل خط يده وتشم وردته النديه .
    ويقترب موعد الزفاف اكثر واكثر...............
    وقبل الزفاف بليلة واحده وعندما كانت
    ساره في غرفتها ترتب مابقي من اشيائهاوفي اوج توترها وفرحها بنفس الوقت تدخل عليها نوره التي اصبحت الان في شهرها السابع ..&&الفصل السادس&&
    جاءت نوره الى
    ساره في غرفتها كما قلنا قبل الزفاف بليلة واحده .....تطرق الباب ...
    نوره : مرحبا
    ساره انتي صاحيه ما نمتي ؟؟؟
    ساره : هلا نوره حياكي ..من اللي يجيه النوم ؟؟؟هههههههههههه
    نوره: أي والله صادقه .
    الله يوفقك يا رب .
    ساره :
    الله يسلمك .
    نوره : تحتاجين شي . ؟؟
    ساره: لا سلامتك خلصت تقريبا . بعدين انتي اللي يشوف كرشتك وين يطلب مساعدتك هههههههههههههه
    نوره : هههههههههههههه
    الله يسامحك يا ساره ....طيب يعني بكرا نشوفك .
    اصطبغت لون خدود
    ساره بالاحمر ..ونظرت الى الاسفل .
    نوره: يحليلك استحيتي ؟؟طيب انا صراحه جايه اقولك
    الله يعينك يا رب .
    ساره:
    الله يعيني ؟؟؟ ليه انا رايحه حرب ههههههههههه
    نوره : والله صراحه اكبر من الحرب يا
    ساره .
    ساره : ليه الزواج يخوف كذا .
    نوره: صراحه مدري وش اقولك . انما شايفتك الحين والفرحه بعيونك وماودي اخرب السعاده هذي انتي راح تكتشفي كل شي لحالك .
    ساره : تخربين السعادة ؟؟؟؟ اكتشف كل شي ؟؟؟ نوره ترى كلامك صاير الغاز شسالفه فهميني ؟؟
    نوره : سلامتك خلاص مافي شي . يلا تصبحي على خير .
    ساره : لا حبيبتي انتي ما تفجري القنبله وتروحين تعالي انا احلفك تقولين الصراحه وكل شي عندك .
    نوره : لا حول ...يعني لازم تحلفين ...طيب امري لله .
    ساره : قولي يا نوره انا مثل اختك واكيد ما تخبين أي شي علي .
    نوره : اكيد ولو انك مو مثل اختي كان ما جيت هنا هذه اللحظه .
    ساره: طيب قولي وش عندك ..
    نوره : انتي تعرفين يا
    ساره انك داخله على حياه جديده ..وكل حياه فيها الحلو والمر .
    ساره : ما فهمت وش قصدك .
    نوره : طيب قصدي انك راح تتزوجي رجال وكلنا هنا ما نعرف ازواجنا عدل الا بعد الزواج صح ؟
    ساره: صح .
    نوره : عشان كذا لا تتضايقي لما تشوفي ان الصورة الحلوة اللي رسمتيها لزوج المستقبل ممكن يكون فيها تغييير ومرات تغيير بسيط وهذا عادي ولكن مرات تغيير كبير وهذا اللي
    الله يستر منه .
    ساره: انتي قصدك محمد ممكن يكون فيه شي . ؟؟؟
    نوره : شوفي
    ساره انتي مو صغيره ماشالله عليكي 199 سنه عشان كذا انا بكون صريحه معاكي . ترى محمد مو مثل ماانتي متوقعته انه رجال شريف ورزين وتقي وماشالله عليه صدقيني مافي احد كامل .
    ساره : ليه انتي شايفه عليه شي ؟؟؟
    نوره : قولي اشياء مو شي .
    ساره : معقول .!!!!!!
    نوره :
    ساره انا ابيكي توعديني وتحلفي انك اولا ما تزعلي وثانيا ما تقولي الكلام اللي بقوله لك لاحد.
    ساره : اوعدك واحلفلك بالله . بس قولي خوفتيني .
    نوره : صراحه انا اغلب معلوماتي من بنت خالكم علياء لااني انا شخصيا ما اعرف محمد . بس للاسف سمعت عنه اشياء مو زينه . اذا ما تدرين ترى محمد تقريبا كان يجي الكليه عندنا على طول وفي بنات طايشه بالكليه يقولون انهن على علاقه معاه وانه عنده مليون صديقه . وانه اعوذ بالله يشرب خمره وما يلتزم بالصلاه ومغازلجي درجه اولى هذا اللي سمعته .
    ساره بذهول : مستحييييييييل محمد يكون كذا .
    نوره : انا بعد ما صدقت اول شي ......بس صراحه في شي اكدلي كلامهن .
    ساره : وشو ؟؟؟؟
    نوره : اخوكي عبدالله .
    ساره : اخوي عبدالله ؟؟؟؟؟مستحيل هذا صديق عمره .
    نوره :عشان كذا انا حلفتك ما تقولي لاحد . خصوصا عبدالله تراه حلفني مااقولك شي وتنصدمين انتي بس انا ما رضيت واذا قلتيله أي شي من الللي بقوله راح تعملين مشاكل بيني وبين اخوكي وانتي ما ترضييين ولا تنسين اللي ببطني حرام وش ذنبه .
    ساره: انا قلتلك ما راح اقول لاحد شي بس كملي .
    نوره : طيب امري لله ...صراحه انا سألت عبدالله عن محمد وقلت اني سمعت عنه سوالف ..عبدالله رد علي وقال ان هذا ولد خالته ولازم يستر عليه وانه مالقى احسن منك يا
    ساره تهدينه وتعقلينه . وبعدين هو ما يبي ولد خالته يتبهدل مع ناس ثانيين ممكن يفضحونه اذا تزوج منهم لكن انتي قال انك عاقله وانك قد المسؤولية
    وراح تخلينه احسن رجال ان شاء
    الله . وعشان كذا انا قلت الله يعينك وديري بالك على حالك ولا تخلينه يدخلك باي نوع من انواع المعاصي معاه . اوكي حبيبتي .
    ساره ترد وهي ذاهله وفي عالم اخر يملأها الالم : اوكي تسلمين يا نوره على انك فتحتي عيوني وقلبي قبل ما انخدع . تسلمين صحيح انك اخت وفيه .
    نوره : انا ما سويت الا واجب الاخت على اختها . يلا تصبحين على خير حبيبتي بكرا وراك شغل جامد .
    ساره : وانتي من اهله .
    الله يعين .
    تغادر نوره الغرفه بعد ان زرعت اشواكها السامه في قلب
    ساره الرقيق ووضعت اول عقبه في طريق ساره قبل ان تبدأ هذا الطريق وذلك لانها حاقده عليها وكارهة لها السعادة وهذه كانت فكرتها وفكره علياء ,,,وللاسف كان كلام نوره مقنع واستطاع انفوذ الى قلب ساره والتعمق فيه .
    .............................. .............................. .............................. .....................
    بدأ الصباح ودخلت ام عبدالله غرفة
    ساره لتوقظها ....ووجدتها مستيقظه تحملق الى سقف غرفتها وعيونها حمراء بسبب البكاء اضافة الى الهالات السوداء التي ظهرت بسبة قلة النوم .
    ام عبدالله :
    ساره حبيبتي انتي صاحيه ؟؟؟
    ساره : هلا يما ايه ماقدرت انام .
    ام عبدالله : ليه عسى ما شر حبيبتي ؟؟؟
    ساره : سلامتك يما بس يمكن لاني خايفه ومابي افقدكم .
    ام عبدالله : سمالله عليكي يا بينتي ماراح يصير الا كل خير ان شاء
    الله .
    ساره تهمس بقلبها (( أي خير يا يمه ليتك تدرين بس اهه)).
    ام عبدالله : لا قومي الحين واستحمي يا بنيتي وصلي ركعتين ...بعد شوي راح يوديكي عبدالله الصالون .
    ساره : أي والله الصلاه احسن شي اليوم ....الله يعين .
    ام عبدالله : انا بروح اجيب الفطور عشان تقدرين تتحملين اليوم هذا ..والله وشفتك عروس يا سارونه .
    ساره : لا تعبي حالك يا يمه مااقدر اكل شي حاسه ان نفسي مسدوده .
    ام عبدالله : لا لازم تاكلي لو اوكلك غصب يعني راح تاكلي .
    ساره : كيفك بمه بس صدقيني لا تعبي حالك .
    تمشي
    ساره تخرج من الغرفه لتستحم وقلبها مملؤء بالحزن من سم العقرب نوره الذي زرعته فيها . تستحم وتختلط دموعها مع حبات الماء على جبينها تبكي وهي تهمس وتقول ((لماذا بعد ان احببت ورسمت صورة جميله تمحى هذه الصورة بلحظه ....لما حظي هكذا ماذا جنيت ...كيف ابدأ حياتي بالكره بدل الحب ...لماذا لم امت قبل ان اتزوج ...واعيش على خدعه كبيره اسمها حب محمد ....يا ليتني لم اعرفك يا محمد وياليتك لم تكن ابن خالتي )).
    في السياره عبدالله والى جواره نوره وبالخلف
    ساره .
    عبدالله : اليوم يومك يا حلو . ولا ترد
    ساره بل اصبحت واجمه مرتدية قناع ثلجي جامد .
    نوره : يوه مو وقته يا عبدالله
    ساره متوترة الحين ومو يمك صح يا سارونه ؟؟
    ساره بصوت خالي من أي مشاعر: ايه ... صح .
    عبدالله :
    ساره وشفيكي يا اختي مو هذه ساره اللي اعرفها كأني موديكي الى القبر مو الصالون ..ترى هذا زواج مو جنازه يا سارونه .
    تبتسم
    ساره ابتسامه استهزاء وتهمس بقلبها (( ماشالله عليك يا عبدالله والله وتضبط التمثيل صح ..مسوي حالك مبسوط عشاني وانت اللي حطيتني بالموقف هذا كله ...وانت اللي تعرف انه قبر اللي بروحله ...وساكت وتخدعني بكلامك الحلو هذا وابتسامتك الزائفه ... الله يا الدنيا .))
    عبدالله :
    ساره ...امانه ردي ابي اشوف اختي الصغيرونه اللي اعرفها ردي يالغلا ردي بكلمة من كلماتك الحلوة ..ابي نظره غير هذه اللي بعيونك ...
    ساره : ما اقدر امثل يا عبدالله اعذرني .
    عبدالله :
    ساره اكيد فيكي شي ...مو انتي ساره اللي خليتها البارح ...انتي متضايقه من شي ؟؟؟
    نوره : يووووووه يا عبدالله انت شفيك على البنت حرام عليك خلها بحالها مو شويه اللي داخله عليه .
    عبدالله : ادري بس ما يحتاج الحزن هذه كله انا اعرف
    ساره ....ساره حزينه يا نوره مو متوترة انا اعرفها من عيونها ...ساره تكلمي يااختي .
    ساره تبدأ البكاء بصمت وهي غير قادرة على الكلام لانها ودعت نوره بعدم تهديم بيتها وتذرف الدموع بسكون.
    نوره : شفيك عبدالله
    الله يهديك اكيد ساره زعلانه وحزينه مرررة بعد شرايك راح تفارقك وتفارق امك وهي اللي تعودت ما تخليكم ساعه وحده لحالكم.
    عبدالله : صح كلام نوره يا
    ساره هذا اللي مضايقك ....؟؟.....ردي ....ردي يا سارونه .
    ساره : ايه هذا اللي مضايقني يا عبدالله ولاشي غيره ..سلامتك يالغالي .
    عبدالله :
    الله يسلمك ويسعدك ويحفظك ويوفقك يا رب .
    نوره : ايه هذه الدعوات اللي تحتاجها
    ساره الحين .
    .............................. .............................. .............................. .............................. .........
    تدخل مي الصالون بعد ان انتهت من الترتيبات في بيتهم وتذهب مباشرة الى
    ساره بعد ان انتهت من وضع المكياج..
    مي: ماشالله ..ماشالله قمر...... قمر .......بسم الله....ايش هذا كله .
    ساره : هلا مي وينك تأخرتي .
    مي : سلامتك بس تعرفي ترتيبات البيت وغيره . بس صراحه انتي طالعه قمر لا اله الا
    الله ..محمد راح يتجنن ..حرام عليكي يا شيخه اخوي مو حمل جمال زي كذا خفي عليه .
    ساره((تهمس يعني ما يعرف بنات من قبل يعني ولا شافهن بمكياج وهو اربع وعشرين ساعه معاهن )) : خليك من هالكلام انتي متى راح تحطي المكياج ؟
    مي : الحين بروح بس حبيت اسلم عليكي يا احلى عروس . وكان ودي اقعد معاك واوصلك بنفسي الصاله بس تعرفين امي وخالتي ما عندهن احد هناك بالصاله .
    ساره : ما تقصرين يا مي بس نوره قايمه بالواجب واكثر
    الله يعينها مع انها حامل بالسابع بس ما قصرت .
    مي : طيب انا اخليكي واشوفك بالصاله .
    .............................. .............................. .............................. .............................. .
    و في مكان اخر من المنطقه نفسها محمد يستعد ويتجهز لعرسه ويهمس لقلبه (( اخيرا وصل اليوم اللي بكحل عيوني بساره ...ساره زوجتي.... زوجتي ....زوجتي
    الله ما احلى هالكلمة .
    راح اقدر اضمها والمس كفوفها ويجمعنا سقف واحد واعبر لها عن حبي لها وشوقي والجمر اللي ذاقه قلبي على ابعادها .
    اللهيوفقنا يا رب .
    تبدأ صيحات المعازيم والاصوات تتعالى والموسيقى تصدح في ارجاء الصاله ....الجميع مبسوط وفرح فاليوم زواج اجمل عروسين محمد الغالي وساره الحلوة ...
    ام محمد تتنقل بين المعازيم مزهوة بنفسها فهي ام العريس اليوم وتتحدث الى هذه وتبتسم الى تلك وتؤشر الى الاخرى وهكذا ...وبزاوية اخرى ام عبدالله تبدو سعيدة كذلك ولكن يشوبها بعض الحزن لافتقادها الى ابنتها الوحيده والعزيزة على قلبها التي لم تركها لحظة واحدة ...ولكن لانها ستكون عند محمد فهذا يخفف الحزن . ومي كذلك تتمشى بارجاء الصاله وهي بلا شك اليوم نجمة الحفل وذلك لجمالها وجمال فستانها الاحمر وشعرها لاسود وقوامها الممشوق وهي تبتسم وترحب بالجميع .
    تبدا الموسيقى الخاصه بإدخال العروس ....ويفتح الباب وتدخل
    ساره في اوج جمالها تصطحبها نوره وتتركها تمشي الى الكوشه . ينظر الجميع بابهار الى جمال ساره النادر وروعتها والكل يهمس ماشالله . فقد كانت ملكة للجمال بهذا اليوم ولكن مازالت نظرة الحزن لم تفارقها ...
    بعد لحظات وبعد انتهاء صديقات
    ساره من إلقاء التحية عليها ومباركتها ...يبدأ دخول العريس محمد الى الصاله ...كما انبهر الجميع بساره كان محمد لا يقل وسامة بطوله الفارع ومنكبيه العرضيين وعيونه السؤداء الواسعه وجمال وجهه ...تقدم وتقدم نحو ساره العروس المنتظره ....
    ينقبض قلب
    ساره في هذه اللحظه وتدرك ان العرس حقيقي وليس مجرد حلم كما كانت تتمنى ولا تقوى على النظر الى عريسها لانها تخاف ان تفضحها دموعها .
    يقترب محمد ويجلس بقرب عروسه وينظر اليها للمرة الاولى بدون خوف او ترقب وينظر وينصدم لجمالها الباهر كانها حورية من اجمل البحار وكانها رسمة رسمت بلوحة فنان ..تلك العيون العسليه والانف الدقيق الصغير والفم الجميل الممتلئ الصغير . يبارك لنفسه على هذه العروس ويهمس لها ((الف مبروك يا
    ساره )).
    لا ترد عليه
    ساره وهي تعرف ان الوف مؤلفه من ازواج العيون تنظر لها .
    يرجع محمد ويقول : ترى محد قالي انك طرما اللي اعرفه ان لسان يطول اذانك .
    تبتسم
    ساره غصب عنها حتى لا تثير الشكوك .
    محمد : اشوى الحمدالله ابتسمتي هذه كافيه علي من أي كلمة .
    تهمس سارة لقلبها ((ايه قول قول من هالكلام اكيد عندك منه بالملايين عبالك وحده اياهم )).
    يبدأ العروسين بالخروج من الصالة ....يتوجهان الى سيارة عبدالله الذي ينتظرهما بداخلها ...يركبانها ويتوجهان الى الفندق لقضاء ليلة العمر .
    وفي الفندق .....حجز محمد جناح كامل حتى تأخذ سارة حريتها .......واخيرا اغلق الباب واصبحا لوحدهما ...
    ماذا حدث في ليلة الزفاف هذا ما سنعرفه في الفصل السابع ؟؟؟؟
    Ôöh

    جماال دون عقل كزهره في الوحل
    ##مدونتي


  2. #32
    الصورة الرمزية ▪aƪ(˘.˘)ʃs▪
    تاريخ التسجيل
    Jun 2015
    الدولة
    بحضن مخدتي°•°~☆▪
    العمر
    13
    المشاركات
    10,341
    معدل تقييم المستوى
    415



    بنات لا تبخلو علي برودكم الي تفتح النفس
    وتقييمكم
    ولو وجدت اممم 3ردود على الاقل انزل البارتات 7و8
    التعديل الأخير تم بواسطة ▪aƪ(˘.˘)ʃs▪ ; 06-01-2017 الساعة 05:22 PM
    Ôöh

    جماال دون عقل كزهره في الوحل
    ##مدونتي


  3. #33
    الصورة الرمزية ♕ٱلٱمِےـيّےـرة♕
    تاريخ التسجيل
    Nov 2015
    العمر
    15
    المشاركات
    1,535
    معدل تقييم المستوى
    22

    البارت روعة
    حطي بسرعة البارت 8 و 7
    عم انتظر

  4. #34
    الصورة الرمزية ▪aƪ(˘.˘)ʃs▪
    تاريخ التسجيل
    Jun 2015
    الدولة
    بحضن مخدتي°•°~☆▪
    العمر
    13
    المشاركات
    10,341
    معدل تقييم المستوى
    415

    اممم بنات 2ردين حلوة مثلكم
    واحط 4بارتات اوك
    Ôöh

    جماال دون عقل كزهره في الوحل
    ##مدونتي


  5. #35
    الصورة الرمزية براءة العاوور
    تاريخ التسجيل
    Aug 2015
    الدولة
    دّوْلِةْ~الْأَحْلَاَمْ
    المشاركات
    1,122
    معدل تقييم المستوى
    21

    كملي شوقتيني
    متابعتك + تم التقييم ارجو الرد
    رئيسة شلةღالدّكتوراتღ

    شرفونا في صبيتي


    مشتركة بدورة الابداع ليس بالغرور


  6. #36
    الصورة الرمزية براءة العاوور
    تاريخ التسجيل
    Aug 2015
    الدولة
    دّوْلِةْ~الْأَحْلَاَمْ
    المشاركات
    1,122
    معدل تقييم المستوى
    21

    يلا كملي البارت السابع و الثامن
    رئيسة شلةღالدّكتوراتღ

    شرفونا في صبيتي


    مشتركة بدورة الابداع ليس بالغرور


  7. #37
    الصورة الرمزية براءة العاوور
    تاريخ التسجيل
    Aug 2015
    الدولة
    دّوْلِةْ~الْأَحْلَاَمْ
    المشاركات
    1,122
    معدل تقييم المستوى
    21

    ee اُنْثَى من ضوء اَلْقَمَرْ


    الحكاية مرة رائعة ومشوقة كثير كملي ابدعتي
    رئيسة شلةღالدّكتوراتღ

    شرفونا في صبيتي


    مشتركة بدورة الابداع ليس بالغرور


  8. #38
    الصورة الرمزية ⊱❀ وَتِيـنْ 』
    تاريخ التسجيل
    Oct 2013
    المشاركات
    18,143
    معدل تقييم المستوى
    534

    كمــلي إبداعــك
    شوقتينا
    " ليس لأنك تعتني بقلبي جيداً ، بل لأنك تعنيه ..~ "
    - ميس

  9. #39
    الصورة الرمزية ▪aƪ(˘.˘)ʃs▪
    تاريخ التسجيل
    Jun 2015
    الدولة
    بحضن مخدتي°•°~☆▪
    العمر
    13
    المشاركات
    10,341
    معدل تقييم المستوى
    415


    مرسي على الردود الي تتفح النفس
    راح نزل 4 بارتات انتظروني
    Ôöh

    جماال دون عقل كزهره في الوحل
    ##مدونتي


  10. #40
    الصورة الرمزية ▪aƪ(˘.˘)ʃs▪
    تاريخ التسجيل
    Jun 2015
    الدولة
    بحضن مخدتي°•°~☆▪
    العمر
    13
    المشاركات
    10,341
    معدل تقييم المستوى
    415

    &&الفصل السابع&&
    بعد أن انتهت ليلة الزفاف السعيدة بالنسبة للأهل .....
    انفرد العروسان لوحدهما في جناحهما الخاص الذي حجزه محمد في الفندق .
    توجه محمد إلى ساره التي دمرها كل ما قالته نوره قبل هذه الليلة بساعات فقط ....ساره التي ارتدت قناع الجمود والبرود واستعدت لمواجهة محمد بكل أسلحتها .
    محمد: مساء الخير ولا صباح الخير احسن ..هاه كيفك الحين ؟؟
    ساره..ظلت جامدة ولم ترد .
    محمد: شفيكي للحين متوترة ....عادي ترى انا ما اعض ولا اطق .
    وتظل ساره صامتة ...
    محمد : ساره شكلي بكلم روحي الليل كله ؟؟
    ومازلت ساره في صمتها ..
    محمد: ساره شفيكي منتي فرحانة ؟؟أحد مزعلك ؟؟قوليللي يالغلا ...
    ساره: أنا تعبانه .....لو سمحت ابي ارتاح .
    محمد يرد بتعجب : تعبانه ؟؟وانا بعد تعبان يعني بس انتي اللي واقفه لوحدك بالعرس الله يعني أنا وش اقول؟؟
    ساره : محمد لو سمحت أنا قلتلك تعبانه ومالي خلق اضحك حتى .
    محمد : ساره أنا ما توقعتك كذا في عروس معصبه يوم زواجها ..عجيبة انتي ؟؟؟
    ساره : والله اذا مو عاجبك احنا للحين بالبر تقدر تطلقني .
    محمد: ساره أنا اطلقكك انتي مجنونة أنا اخير قدرت احصل عليكي تبين اطلقك ولا بالاحلام .
    ساره : اجل خلاص تحملني أنا على ما أنا عليه ..
    محمد: اتحملك واتحمل ابوكي بعد ...أنا حاس أن هذا قناع تلبسينه بس لانك متوترة ماعليه أنا ماراح الومك بخليك على راحتك اليوم ولا يصير خاطرك الا طيب . انتي نامي بغرفة النوم وانا بنام في الصالون... نتحمل لجل الحبايب بس أن شاء الله يبين بعينك .
    ساره: شكرا
    محمد: بس شكرا ..مافي شي ماشيات ...ابتسامة ...نظرة .....او بوسه على الاقل ؟؟
    استحت ساره وصارت خدودها باللون الاحمر ونظرت إلى الاسفل .
    محمد: يقولون السكوت علامة الرضى يعني موافقة على البوسه ؟؟
    نظرت سارة اليه واتسعت عيناها .
    محمد: اقول خلاص لا تطلع عيونك نبي ابتسامة بس ممكن ؟
    وهنا ابتسمت ساره فهي لا تستطيع مقاومة هذا الوجه الرائع وابتسمت له ابتسامة جميله .
    محمد: ايه عدل كذا يا شيخه حرام عليكي . اقول ممكن استخدم غرفة النوم بس أبي أبدل يعني بعد اذنك لو سمحتي؟؟
    ساره: اوكي خذ راحتك .
    محمد : شكرا كلك ذوق .
    ذهب محمد إلى الغرفة وبعد دقائق عاد اليها وهو مرتدي بيجامة للنوم .
    محمد: هاه شرايك بشكلي تغيرت صرت احلى ..ههههههههههههههههههه
    ساره ومزال الجمود مصاحبها وتفكر ببالها ((ايه اضحك اكيد محد ضحك عليك وغشك ))
    محمد: سارة شدعوه للحين زعلانة ....ولا خايفة ...ولا متوترة ..........والله احترت معاكي ؟؟؟
    ساره: أنا قلتلك أنا تعبانه ...
    محمد: اوكي على راحتك ...بخليك يا بنت الخالة ...اتمنى أن التعب ما يطول ؟؟
    وذهب محمد إلى حالة إلى الصالون لينام ويترك العروسه لترتاح لان محمد عرف دائما انه ذو قلب رحيم وطيب دائما .
    ذهبت ساره إلى غرفة النوم وفتحت حقيبتها التي حضرتها لها مي وهما يبتسمان ويضحكان قبل أن تعرف الحقيقة المرة ....ووجدت بداخلها قميص النوم الجميل الذي اشترته لهذه الليلة وكان لونه وردي فاتح طويل وله غطاء وكان يتسم بالنعومة الفائقة . ابتسمت سارهباستهزاء وهي تنظر اليه وتقول بداخلها (( حسافة شريتك وتخليت معاك اجمل الاحلام لكن احلامي كلها تكسرت على صخرة الحقيقة ))
    ارتدت ساره بيجاما احضرتها معها وكانت عباره من قطعتين كانت قد وضعتها بالحقيبه بالصدفة وكانت ايضا باللون الوردي لانها تعشق هذا اللون وعليها رسومات صغيره للورود ولا تظهر أي شي من مفاتنها بل بالعكس كانت واسعه قليلا وذات اكمام طويلة . ثم بعد ذلك مشطت شعرها الطويل ولفته خلفها ومسحت مكياجها . بعد أن انتهت جلست على السرير واخذت تفكر بما ستفعله بالايام القادمة للتغلب على محمد الذي وضعت حربا بينه وبينها ....
    طرق الباب طرقا خفيفة ثم دخل محمد من الباب ....قفزت ساره وخافت وتذكرت انها لم تقفل الباب ...
    محمد: سمالله عليكي ....ليه شايفه جني ولا شبح ....
    ساره: لا بس عبالي مقفلة الباب ...
    محمد: وليه تقفلينه ....خايفة مني .....أنا وعدتك اني بخليك تنامي لوحدك ويمكن ما تعرفيني بس أنا واحد عند كلمتي دايم .
    ساره: مشكور ..
    محمد يتأمل ساره وجمالها الطبيعي الرهيب بعد أن ازالت مساحيق التجميل ....
    محمد: واااااااااو تصدقين انك احلى مليون مرة من دون مكياج ...والله ما اكذب .....ماشالله تبارك الرحمن ....تصدقين توني اعرف أن الله يحبني لانه عطاني عروس مثلك .
    ساره: اقول مالاداعي المجاملات محمد.... أنا مو من اللي ينقص عليهم .
    محمد وهو يقترب من السرير ومتعجب ...
    محمد: المجاملات !!!!! حرام عليكي انتي ما شفتي حالك بالمرايه والله قمر ...وانا شمس هههههههههههه
    ساره: طيب وش تبي الحين ؟؟؟؟؟
    محمد: الصراحه يا ساره أنا منحرج منك ......عندي شي مضايقني مررررررة
    ساره : خير أن شاء الله .
    محمد: أنا يوم اني في بيتنا ...متعود امي تبوسني قبل لا انام ..والحين ما جاني النوم ...وقلت ...يعني ...يعني..
    ساره : نعم ...نعم .... وش تبي أن شاء الله ؟؟
    محمد: سلامتك اشفيكي يا ربي على طول تعصب يعني لو سمحتي لو سمحتي ا..ترى أنا اقول لو سمحتي لو سمحتي ...تتصلين على امي تجي ...ههههههههههههههههههههههه ههه ههه
    ساره : الله يرج ابليسك عبالي شي ثاني ...والله انك فاضي أنا تعبانه ابي انام.
    محمد: وش عبالك ...عادي قولي لا تستحين أنا مثل زوجك والله عادي .
    ساره: أنا قلتلك ابي انام ...
    محمد: طيب شكل مزاجك اليوم مرررررررة تعبان أن شاء الله ما تكوني على طول كذا ...أنا جيت اسالك وش تبين عشا ؟؟
    ساره: شكرا أنا ماني جوعانة ....
    محمد: افا ....طيب أنا ميت جوع وماحب اكل بروحي .
    ساره: دق على امك تاكل معاك .
    محمد: يعني منتي ملينه هالمزاج شوي.....على راحتك . أنا رايح انام تصبحين على خير ...وعلى فكرة ترى ذنبي برقبتك انك نومتيني بدون عشا...
    ساره: والله على راحتك بدون عشا ولا مع عشا أنا مالي ذنب .
    سكت محمد وغادر الغرفة وهو مستغرب هذا الجفا الكامل من جانب ساره ...نعم العروس تكون باول ليله خايفة بس ساره مو خايفة .....ساره زعلانة وفي داخلها غضب مكبوت واضح من عيونها ....ليه يا ربي يمكن أنا اتخيل ..أن شاء الله .
    نامت ساره نوما متقطع في تلك الليلة وكان حال محمد كذلك .
    .............................. .............................. .............................. .............................. .......
    عندما جاء الصباح ....استيقظت ساره واستحمت وارتدت بدلة مرتبة باللونين الابيض والاسود ووضعت مكياج خفيف ومشطت شعرها وارتدت الشيلة ....وذهبت إلى الصالون لتجد محمد نائما على الكنبة .....رقت لحالة ولكن قالت لنفسها ((لا يخدعك منظر الذئب )) . وجلست على الكرسي المجاور واشغلت التلفاز .
    استيقظ محمد ونظر اليها ...
    محمد: هلا سارة متى صحيتي ؟؟؟؟
    ساره: صباح الخير .
    محمد : سوري هلا والله صباح النور . اقول ليه لابسة وين تبين تطلعين ؟؟
    ساره: ابي نرجع البيت ابي امي ...
    محمد: بس يا ساره احنا ماا اتفقنا كذا اني عندي خطط ثانيه لليوم هذا صراحه .....بعدين لا تنسين احنا مااخذنا شهر عسل عشان كليتك وامتحاناتك ...يعني خلينا نستانس اليوم على الاقل .
    ساره: اسفه أنا ابي امي مشتاقتلها مررررة.
    محمد : كلنا مشتاقين لامهاتنا بس .............خلاص ساره اللي تامرين فيه أنا حاضر أنا بشوف اخرتها معاكي ولو اني حاس أن في شي .
    ساره: مافي شي بس حاول تقوم وتخلص ....
    محمد: أن شاء الله ....أن شاء الله..........للهدرجه تبين الفكه مني ؟؟؟؟
    سكتت ساره ولم تجب لانها في قرارة نفسها كانت تريد استفزازه وازعاجه ولا تريد لحظة سعادة واحده تسببها له .
    قام محمد وذهب لتبديل ملابسه وطلب الافطار وعاد اليها .....
    يلا بس نتفطر ونروح يالمشتاقه .
    ساره: أنا مابي فطور مو جوعانه .
    محمد : ليه ...انتي ما كلتي شي من أمس أنا مالي خلق تطيحين على ويغمى عليكي ....
    ساره: لا لا تخاف ما راح اكون حمل ثقيل عليك تقدر تاخذ راحتك .
    محمد: اخذ راحتي ؟؟؟؟؟ احس انك تتكلمي بالالغاز ....إلى الان مو راضية تقولين وش فيكي ؟؟؟
    ساره: مصير الايام تخليك تفهم كلامي وتعرف كل شي .....
    محمد: والله اني ماني فاهم شي بس خليها على الله ....الصبر مفتاح الفرج. يلا أنا بعد مابي فطور يلا نمشي .
    وخرجوا من الفندق ...بعد أن قضوا ليلتهم الاولى ولكن للاسف ليس بسعادة .
    .............................. .............................. .............................. .............................. ......
    ننتظر الجزء الثامن لنعرف المزيد عن حياة محمد وساره الجديدة .......
    &&الفصل الثامن&&

    بعد قضاء الليلة الاولى في الفندق ارادت ساره ان تذهب الى امها . ولم يعترض محمد وذهبا مباشره الى بيت ساره . وهناك كانت موجوده ام عبدالله .
    ساره: مرحبا يمه .........مشتاقتلك مرررررررررة
    ام عبدالله : ساره ....اسم الله........... انتي من وين طلعتي انتي منين جيتي ؟؟؟؟؟؟؟
    ساره: نزلت لك من السماء ............ههههههههههه.
    محمد خلف ساره يستغرب هذا التغير المفاجئ في مزاجها وعودة البسمة عليها التي افتقدها منذ البارحه .
    ام عبدالله تحتضن وحيدتها وساره تبكي .
    ام عبدالله : ساره في عروس في صباحيتها تبكي ؟؟؟؟
    ساره : يمه ما تعودت اخليكي لحظه وحده .....لا تخليني امانه لا تخليني .
    ام عبدالله : ساره انتي فيكي شي ....ما تعودت منك الدلع هذا .......بعدين محمد وراكي ما سلمت عليه لحظه بسلم على زوجك .
    ام عبدالله : هلا محمد هلا والله وليدي كيف حالك ؟؟مدري شفيها ساره متغيرة .
    محمد: الحمدالله بخير يا خاله الله يسلمك .....اقول يعني انتي بعد لاحظتي انها متغيرة ..الحمدلله مو انا لوحدي.
    ساره ترد بغضب : انا مو متغيرة ولا فيني شي .....هذه طبيعتي .
    محمد: شفتي يا خالة شفتي كيف ترد ؟؟؟؟
    ام عبدالله : اسمحلها يا محمد ترى ساره للحين جاهل ما تفهم الزواج ومسؤولياته انا راح اكلمها ان شاء الله.
    محمد : خلاص يا خالة ...الحين تامريني شي .....بروح الوالدة .....
    ام عبدالله : سلامتك يا وليدي جعلك سالم دايم .
    محمد: يلا ساره ...نمشي ....؟؟؟
    ساره : ايش ..نمشي ...انا توني جايه ؟؟؟
    ام عبدالله : معليش يا محمد اسمحلي بس خلها تقعد عندي شوي وغداكم عندي انت وامك واختك ..رح جيبهم.
    محمد: خير ان شاء الله .....بعد اذنكم ...
    يخرج محمد وهو يشعر بالضيق من ساره ومن تصرفاتها .....انها عكس من كانت بخياله وعكس ماقالت مي ...لماذا يا ترى ؟؟؟؟
    ام عبدالله : ساره شفيكي حبيبتي ..عسى ما شر ؟؟؟
    ساره: مافي شي يمه بس احس اني تسرعت بالزواج هذا واحس اني ضايقه ...
    ام عبدالله : متسرعه ؟؟؟؟!!!! ساره اللي يشوف عيونك وانتي تجهزين وسعادتك بمحمد والزواج ما يشوفك الحين ليه قوليلي ايش في ؟؟انتي ماكنتي تخبين علي شي ....
    ساره تفكر فهي لا تريد ان تزعج امها كما انا قد حلفت لنورة بعدم البوح بشئ.
    ساره: يمه مافي شي يمكن عشان هذه حياه جديدة .
    ام عبدالله : بس يا بنتي عيب كذا....انتي عروس والمفروض تاخذون اليوم كله مع بعض مو من صباح الله وانتي عندي ...عيب الدلع هذا وبعدين نظراتك لزوجك ما اعجبتني ولا طريقة كلامك .
    ساره: خلاص يمه ان شاء الله اوعدك اني بغير طريقتي معاه انتي بس لا تحاتين ....اقول وين عبودي ونوره ؟؟؟
    ام عبدالله : عبدالله في دوامه ونوره لسه نايمه ....
    ساره : طيب تبيني اساعدك بشئ يمه عشان الغدا .
    ام عبدالله : لا يا عمري انا عندي الشغاله تساعدني بعدين انتي عروس لازم ريحتج تظل حلوة وكشختك بعد روحي ارتاحي بدارك.
    ساره: تسلمين يمه الله لا يحرمني منك يا رب ....
    وتذهب ساره الى غرفتها وتغلق الباب خلفها .وتفكر سبحان الله منذ ان دخلت هنا تغيرت نفسيتها ورجعت ضحكتها ....وتتسأل يا رب يعني انا ظالمة محمد ....لا ما ظلمته .....هذا كله قناع ....لازم اصمد . واكشف حقيقته .
    .............................. .............................. .............................. .............................. .....
    يدخل محمد من الباب ويجد امه جالسه في الصاله وبجانبها مي .
    محمد: السلام عليكم ...
    تلتفت ام محمد باستغراب ومي ايضا وبصوت واحد : محمد
    محمد: شفيكن محمد مو جني
    ام محمد: عسى ما شر في شي ؟؟؟؟؟
    محمد: ماشر بس ليه اشفيكم مستغربين!!!!!!!!! حرام اجيكم ؟؟؟
    مي : لا مو حرام ...بس ....ماتوقعنا بهذه السرعه ...في شي صار شي ؟؟؟؟؟
    محمد: رجعن يقولن في شي .....يا جماعه مافي الا العافيه ....
    وقبل امه واخته ويبتسم ...
    محمد: يحليلكن شكلكن يضحك وانتن خايفات ومستغربات ...المهم انا جيت اقول ترى خالتي ام عبدالله عازمتنا على الغدا عندها .
    مي : طيب وين ساره ليه للحين بالسياره ؟؟؟
    محمد: ساره مو بالسيارة...نزلتها عند امها ..
    مي : ليه ؟؟
    محمد: لا بس قالت تبي ترتاح ...وانها مشتاقه لامها وبس .
    مي : غريبه ....مو خابرة ساره كذا .
    ام محمد: اقول بسك عاد يا المحقق كونان ....امسكي لسانك شوي ....على راحتهم . تعال يا وليدي ارتاح تبي تاكل شي .
    محمد: لا سلامتك يمه بس ابي ارتاح في غرفتي شوي ....الا اقول وين مشعل ...؟؟
    ام محمد: والله مدري شقولك يا محمد ....اخوك من امس بالعرس بالليل ما شفته مدري وين راح ..اتصل وقال لا تنتظريني بتاخر وشوفة عينك للحين ما جاء .
    محمد: تلقينه سهران مع ربعه ونام بديوانيه احد منهم .
    ام محمد: راح يتعبني هالولد الله يستر منه ...ياليته طلع مثلك ...لا عنده خرابيط ولاشي .
    محمد يبتسم : لا يمه انا فريد من نوعي ما يجي مني .
    مي : اخاف صدق بس اقول لا تغتر .....مدري على ايش شايف حالك ....انا اللي مافي مثلي .
    ام محمد: بس عاد كلكم مافي مثلكم الله يخليكم لي .
    .............................. .............................. .............................. .............................
    تستيقظ ساره من قيلولتها التي استمرت ساعه ونصف فقط وتنهض من سريرها . وتخرج من الغرفه لتجد نوره امامها .
    نوره : سمالله هذه انتي ساره ولا اتخيل ؟؟؟؟
    ساره : لا ما تتخليين هذه انا بلحمي وشحمي ...هههههههههههه
    نوره: وش تسوين هنا ....لا يكون صار شي ...لا يكون فيك شي مو مضبوط ؟؟
    ساره: لا ان شاء الله مافيني شي شفيكي وش قصدك ؟؟
    نوره: لا ولاشي ...والله ما يندرى عنكم ؟؟
    ساره : لا عادي نوره بس نزلني محمد هنا تعبت وابي اشوف امي .
    نوره : الله يا دلعكن انتن يالبنات .....والله الشره على الرجاجيل اللي سامحتلكم .
    ساره: عادي وش فيها هذه ؟؟؟
    نوره : اسمحلي بس وحده بذكائك يا ساره ما تسأل هالسؤال ؟
    ساره: ليه؟
    نوره : في عريس يخلي عروسته تروح لامها من صباح العرس معقوله ؟؟؟
    ساره: انا قلتله ...
    نوره : يحليله وهو ما صدق على الله على طول .
    ساره: ليه فيها شي ؟؟؟
    نوره: لا مافيها شي الا اذا هو يبي الفكه ومشتاق لحد ثاني يبي يشوفه ....
    ساره تنصدم لرد نوره ...وهي اللي اعتقدت ان محمد طيب عشان وداها امها ....الحمدالله ان نوره فتحت مخها ....اكيد يبي يشوف حبايبه ....خصوصا اني ما عطيته وجه امس عشان كذا ...
    نوره: ساره وش تفكرين في ...وين رحتي؟؟؟
    ساره : لا سلامتك ...بس الله ينور عليكي يا نوره .
    نوره : والله ماني فاهمه شي بس تعالي خلينا نروح لامك ..
    ساره : يلا انا وراك .
    ام عبدالله : هلا بالبنات ......يلا كل شي ترى جاهز الحين بيجون اهلك يا ساره ...روحي البسي .
    ساره: ان شاء الله يمه ..عن اذنك
    نوره : مين اللي بيجي يا خاله ؟؟؟
    ام عبدالله : اختي ام محمد ومحمد ومي بيتغدون عندنا .
    نوره : اها حياهم الله ....تحتاجين يا خاله شي...؟؟
    ام عبدالله : لا سلامتك يا بنيتي ....انتي روحي ارتاحي الله يعينك على حملك .
    نوره : أي والله يا خاله والله تعبني هالحمل مرررررررة .
    ام عبدالله : الله يهون عليكي بالسلامة يا رب .
    ويضرب الجرس ...........ليعلن وصول محمد وامه واخته ..وبالصدفه عبدالله معهم .....
    نوره : عن اذنك يا خاله بروح البس واجي .
    ام عبدالله : الله معك ..
    وتذهب ام عبدالله لترحب بضيوفها ....
    ام عبدالله : هلا والله حيالله من جانا ...
    ام محمد : هلا فيج ...ومرحبا .....وين عروستنا .
    ام عبدالله : راحت تكشخ لكم لازم ....ههههههههههههه
    مي : ما يحتاج ساره قمر ماشالله عليها .
    محمد: في هذه انا اشهد ههههههههههههههههه...
    ويضحك الجميع ويتوجهون للصالة .
    تأتي ساره اليهم وهي مرتديه فستان جميل وناعم بلون البنفسج وشعرها في تسريحه جميله وناعمة و مكياج خفيف ولكن جميل جدا ....
    ينظر اليها محمد ...ويكاد يأكلها بعينيه ....ويحمد ربه لان هذه الحوريه هي زورجته ...ويشعر بالزهو وهو يرى نظرات الاعجاب من الجميع.
    ساره: السلام عليكم ...
    ام محمد: هلا والله ببنيتي ...
    مي : اهلييين بالعروس .
    عبدالله: هلا والله بسارونه .
    يجلسون معا ويتحدثون وساره لم تنظر الى محمد سوى نظره واحده واخذ يبتسم لها ولكنها لم ترد الابتسامه .
    واخذت تضحك مع الجميع خصوصا اخوها الغالي عبدالله . ومحمد يستغرب هذه الشخصيه الغريبه التي هي زوجته وكيف تعامله باختلاف عن غيره.
    تنزل نوره يذهب محمد وعبدالله الى صالة الرجال وتلقي عليهم التحيه ....وياكلون وجبة الغدا وتنتهي هذه الزياره ....وتنهض ام محمد ومي .
    ام محمد : يلا ساره نا بنروح ننتظرك مع محمد بالسيارة .
    ساره: ان شاء الله خاله .
    وبعدما يذهبون تلتفت نوره الى ساره بعد ان ذهبت ام عبدالله معاهم .
    نوره : وليه ما يرحوا مع السواق ان شاء الله وانتي ترجعي مع محمد لوحدك ..؟؟
    ساره : مدري عادي ...يمكن لانهم جأوا مه محمد .
    نوره : والله مدري شقول بس الله يعينج يا ساره اذا هذي اولتها ينعرف تاليها .
    ساره : والله شكلك انتي اللي تخوفي يا نوره .
    نوره : يا حليلك والله انك برئية . اقول روحي لا تتأخرين... مع السلامه
    تذهب ساره وهي تستغرب كلام نوره ..... تشعر انها بدأت تعرف الدنيا احسن .
    تخرج ساره يركبون السياره معا ولم تتحدث بل كانوا يستمعون الى شريط محمد عبده اللي مشغله محمد وهي اغنيه ....((الله عليها نورت ))......وكان ينظر الى ساره بالمرأة بالخلف ..لان امه جالسه امام .
    مي : اقول اخ محمد هل تهدي هذه الاغنية الى احد معين ؟؟؟
    محمد: ما يحتاج اكيد يعرف حاله اللي اهديها له .
    ساره : تنظر الى الاسفل ولا تنظر الى المرأة .
    ام محمد: يا حليلكم الله يخليكم لبعض ان شاء الله .
    وصلوا المنزل ...وصعد كل الى غرفته .....وعندها مسك محمد يد ساره ...
    ساره : شفيك ؟؟؟
    محمد: سلامتك بس بوريكي غرفتك اقصد ..غرفتنا .
    وهو يبتسم لها بخبث .
    تسكت ساره وتتركه يقودها الى غرفتهم في الطابق الثاني بجوار غرفة مي ومشعل ...
    المزيد من حياتهم في داخل هذا البيت في الفصل التاسع .....
    &&الفصل التاسع %%


    دخلت سارة الغر فة وهي مرتبكة وأغلق محمد الباب ......
    محمد : تو ما نور البيت يالغالية ...
    سارة : منور بأهله ...
    محمد : ما يحتاج أفرجك على سي مثل ما تشوفين هذي غرفة الجلوس والباب الي تشوفينه يوصل الى غرفة النوم والحمام . ترى كل شي ذوقي هنا ... وشوي من مساعدة الوالدة وومي ... ان شاءالله تعجبك ؟؟
    سارة : اي حلوة ماشاءالله...
    محمد : انتي الحلوة والله ...
    ارتبكت سارة زيادة وحمدرت خدودها يا ربي مو عارفة ايش تسوي في مثل هالمواقف ...
    محمد : يا حلو الخجل لايق عليكي ...
    سارة : محمد عفية بس .. ماحب كذا ..
    محمد : ما تحبين الكلام الحلو ... غريبة انا اعتقدت انك تسمعين الكلام الحو طول عمرك ...
    سارة : ايه اسمع كلام حلو حلو ... بس مو .. من .. يعني ........
    محمد : مو من واحد شاب ...
    زادت حمرة خديها ... واستمرت بالنظر إلى أسفل ...
    محمد : يا حلوك يا سارة ... يا كثر حبي لك.. تدرين سارة .. هذي أحلى مكالمة صارت بينا من الأمس ...
    اقدر أسألك ياسارة الشخصية اللي حاولتي تمثلينها ليه ؟؟ بسبب الخوف ولا إيش ؟؟؟؟
    سارة : أي شخصية؟؟؟
    محمد : لما حاولتي تصيرين عصبية ودلوعة ومغرورة وما تظهرين الإهتمام فيني أو الاحترام لي ...
    سارة : يمكن هذي شخصيتي الحقيقية ... شعرفك اني أمثلها ؟؟
    محمد : سارة انا قلبي حبك من أول ما شفتك بالمطعم بمناسبة تفوقك وأنا واحد أثق بقلبي مررررررة ولما قلبي قالي زين ما اخترت اذن قلبي صادق ولا يكذب ... ولما شفت تصرفاتك أمس واليوم ... قالي لا تخاف هذا بس قناع ... عشان كذا بسألك ليه تلبسين هالقناع ؟؟؟
    سارة وهي تبتسم :الله كل هذا قاله قلبك لك .. ماشالله قلبك خبير .... ههههههه
    محمد : ايه هو قلبي يحب يثرثر مرررة ... حاسب نفسه فيلسوف زمانه هههههه
    سارة : يا حليله ههههههههه
    محمد : الله ما احلى ضحكتك ... دوم هالضحكة يارب ...
    سارة : والله ما أدري شقولك يا محمد ؟؟؟ المشكلة اني اللي أشوفه قدامي غير اللي انقالي عنك ... وماني عارفة وش أصدق ؟؟ قلبي ولا عقلي ..
    محمد : شوفي سارة أنا ما أعرف وش انقالك عني ولا أبي أعرف ولا أبيك تفكرين في مرة ثانية ... بس اللي أبيه انك تتبعين قلبك واحساسه وعمر القلب ما يخون صاحبه ... يمكن انا اللي أخونك بس قلبك ما يخونك ... وأنا راح أسامحك لأنك سمحتي لشوية كلام انقال لك انه يغير صورتي عندك ويشكك فيني ... بس ثقي تماما بقلبك وخلينا نبدأ صفحة جديدة مثل بياض قلبك وصفاء روحك ...
    سارة : ماشاء الله كلامك حلو ... ما يصدق أحد ان هذا كلام طالع من ضابط تعود على القسوة في المعاملة والانضباط والتزمت ...
    محمد : بالعكس الواحد لما يحب يا سارة بغض النظر عن مهنته يطلع منه كلام يعكس مشاعره اللي يحس فيها تجاه الانسان الي يحبه ...
    سارة :وانت تحبني يا محمد ؟؟؟
    محمد يبتسم ويرد بخبث : ومستعد اثبت لك يا سارة يا بعد عمري ...
    وأسدل الستار غطاء لأهل الحب والغرام لسارة ومحمد بعد أن قلبوا تلك الصفحة السوداء التي دمرتها قلوب شريرة وحاقدة واجتمع قلبهما بالهوى وقضوا ليلة من ألف ليلة وليلة ...
    .................................................. ....................................
    في الصباح الباكر تزقزق العصافير وتهب النسمات الباردة التي يحملها شهر نوفمبر ... ويستسقظ العروسان ...
    محمد وهو يتأمل وجه ساره ... وهي تلتفت برأسها قليلا وتهزه وتفاجا بالعيون التي تنظر إليها ...
    سارة : سمالله ... انت صحيت من النوم ...
    محمد : صباح الخير يا احلى وجه ... لا والله ليلحين نايم وقاعد أحلم وأشوف قدامي وجه أجمل حورية خلقها ربي وكأنها تسألني تقولي متى صحيت ؟؟؟
    سارة : ههههههه يا خفة دمك على هالصبح ...
    محمد : وانتي يا حلو وجهك على هالصبح ...
    سارة : أقول لا تبالغ ... شكلي الحين أكيد يخوف ... وكشتي منكوشة ... هههه
    محمد : انتي من صدقك تتكلمي ... الشعر الحرير هذا مستحيل يصير كشه ... والعيون العسلية الناعسة هذه مو طبيعية .... دمااااااااااار ... لا تناظريني كذا الله يخليك ... ما أبغى أموت توني شاب ...
    سارة : سمالله عليك من الموت ... عدوينك انشاالله ...
    محمد : ياهووووووووووه تحبني بعد يا ناس ... أنا شكلي ليلحين أحلم ...
    سارة : طيب بقرصك عشان تعرف انت ليلحين ولا لا ....
    وتقرصه على خده ويمسك بيدها الناعمة ويقبلها ...
    محمد : الله لا يخليكي لي ياسارة ولا يحرمني منك أبدا يا رب ...
    سارة : آمين ...
    محمد يقلب يد سارة بين يديه ويقول ...
    محمد : أقول سارة ... مو كأن ايدي عند ايديك حليب بالشكولا ... هههههههههههه
    سارة : ههههههههههههه إي والله وانت صادق فلم أبيض وأسود ... ههههه
    يخرج الاثنان من غرفتهما وينزلان الى تحت عند أم محمد ومي ......
    محمد : صباح الخير ...
    مي وأم محمد : هلا والله صباح النور ....
    سارة : صباح الخير كيفك خاله ... وتقبلها على راسها ...
    أم محمد : بخير يمال الخير يا بنيتي ... انتي كيفك ؟؟؟
    سارة : بخير يا خاله ... مي كيفك ؟؟
    مي : الحمد الله تمام امنتي كيفك يا زوجة أخوي ... أتعود على لقبك الجديد ... ههههه
    سارة : ههههه الحمد الله يا اخت زوجي ....هههههه
    أم محمد : يلا تفضلو الفطور جاهز ... حياكم الله .... اشوى منتوا من الناس الي تنام متأخر ... ماشاءالله عليكم ...
    محمد : أفا عليكي يالغالية ... احنا نعجبك ...
    أم محمد : الله يخليكم لبعض يا رب ... ويخليكم لي ...
    محمد : إلا أقول مشعل وينه يمه ؟؟؟
    أم محمد : اهه يا مشعل وش أقولك جاء اليوم الصبح بدري واخذ شنطة ملابسه وقال تراني مسافر لا تحاتوني برجع بعد اسبوع ... قلتله وين ؟؟؟ قال مدري يمكن مصر أو سوريا بعدين أرد عليكم ... وراح ...
    محمد : الله يهديه ان شاء الله ...
    أم محمد : آمين يارب ....
    يفطرون سويا ويدردشون مع بعض ... ويتفرجون على التلفاز ... وتندمج سارة معهم ... وكأنهم أهلها تماما ... هم كذلك لم يحسوا أنها غريبة عنهم أبدا ... بل كانها عاشت معهم منذ سنين ...
    .................................................. ....................................
    في بيت أم عبدالله ... تجلس أم عبدالله وحيدة وذلك بعد أن خرجت نورة إلى أهلها ... وعبدالله ذهب إلى الخارج ...
    جلست تفكر كم أن سارة كان لها وزن ثقيل هنا البيت ... ةالآن يبدو فارغا تماما ... ذهبت إلى غرفتها ... ونظرت إلى باقي أغراضها ... وفجأة سالت الدمعة من عينيها ... فهي لم تنجب غير سارة من البنات ... وضحت بعمرها وشبابها كله من أجل تربيتها هي وأخيها ... وقررت أن تزور بيت أختها أم محمد .................................................. ................................................
    ام محمد : هلا والله حيا الله من جانا ... هلا بأم عبدالله ...
    أم عبدالله : هلا فيكي يا أختي ... الله يسلمك...
    أم محمد : لو ندري انك بتزورينا كان زوجنا محمد وسارة من زمااااااااااان ...
    أم عبدالله : هههههههههههههههه ... والله شسوي فضى البيت علي قلت أجي هنا أوسع صدري عندكم شوي ...
    أم محمد : الله لا يضيق صدرك وحياك الله كل وقت يالغالية ...
    أم محمد : مي روحي نادي سارة ومحمد ... قوليلهم خالتك هنا ...
    مي : هلا والله خالة ... كيفك ... ان شاءالله الحين بناديهم .
    تأتي سارة وه يملهوفة لرؤية امها ... ويتبعها محمد ...
    سارة : هلا يمه ... هلا والله ... هلا فيكي ...
    أم عبد الله : هلا بنيتي ... هلا سارونة ... كيفك يا عمري ؟؟
    سارة :الحمد الله تمام ... تمام يمه ... انتي كيفك وكيف عبدالله ونورة ؟؟
    أم عبدالله : أنا الحمد الله تمام انشاءالله ... وعبدالله بخير ... ونورة والله تعبت شوي وراحت عند اهلها ترتاح شوي الله يعينها الحمل صار ثقيل عليها ...
    سارة : اي والله الله يعينها ...
    محمد : مرحبا خالة ... كيفك ولا الظاهر نسيتيني من شفتي بنتك يعني ...
    أم عبدالله : سامحني يا وليدي ولاتلومني بسارة هي أغلى عندي من ماء عيوني ...
    سارة : الله يخليكي يا رب ...
    مي : بلا بلا هالمسلسل الدرامي وتفضلوا الشاهي وصل ...
    ويقضون معا أمسية جميلة جدا تخللها بعض الضحكات والمزح .. ويذهب محمد ويستأذن منهم ليذهب إلى أصدقائه ...
    محمد : أقول تامروني على شي .... بروح الربع ...
    أم محمد : سلامتك يا وليدي حافظك الله ...
    محمد : سارة تبين شي .... ؟؟؟؟
    سارة : لا سلامتك ... بس لا تطول ...
    محمد : هاه أشوف يوم جت أمك قعدتي تتشرطين ... لاتطول ياعيني وقبل ما تفتحين فمك حتى ... ههههههههههههههههههه
    سارة : محمد ..بس... استحي شوي .... وتحمر خداها.
    محمد : انشاءالله ولا يهمك ... مابتأخر ... يمكن حتى اطلع من الباب وارجع ... ما أقدر على زعلك يالغالية .
    مي : يا عيني يا عيني ... الله الله على الغزل عيني عينك .. أقول لو سمحتوا في مراهقات احترموا نفسكم ..
    ينفجر الجميع بالضحك .... ويغادر محمد والابتسامة على وجهه .
    بعد ذلك تغادر أم عبدالله الى بيتها حتى لا تتأخر على عبدالله .
    سارة : يمه وين اقعدي شوي ..؟؟
    أم عبدالله : لا يا حبيبتي .. يمكن نورة ترجع وعبدالله ما أحب أتركهم لحالهم .. مرة ثانية انشاء الله .
    يلا مع السلامة .
    أم محمد : هلا مع السلامة وحياكي الله .
    مي : مع السلامة خالة..
    سارة : مع السلامة يمه وسلمي على عبدالله ونورة .
    أم عبد الله : يبلغ انشاءالله ... وديري بالك على روحك وعلى أهلك هنا .
    سارة : انشاء الله يمه هم بعيوني .
    تذهب أم عبدالله ... وتذهب أم محمد إلى غرفتها .. وتبقى مي مع سارة ويذهبان الى غرفة سارة لتدردشان مع بعض وتشاهدان التلفاز .................................................. .................................................. .................................................. .................................
    البقية مع الفصل العاشر ء...

    && الفصل العاشر &&
    توقفنا عندما ذهبت أم عبد الله إلى بيتها بعد زيارة بنتها في يومها الأول في بيتها الجديد ... نتذكر أن هذاك اليوم نورة زوجة عبدالله كانت عند اهلها لأنها تعبانة ..
    يرن موبايل سارة في الساعة 9 صباحا ...
    سارة : ألو ...
    عبدالله : يالدبة نايمة ... قومي يلا عندي خبر حلو ..
    سارة : انت من أول شي ؟؟؟
    عبد الله : الحمد الله والشكر ... نسيتي أخوكي ...
    سارة : هلا عبدالله خير عسى ما شر .. أمي فيها شي ؟؟
    عبداله : لا يالخبلة .. بس باركيلي وباركي لنفسك .. أنا صرت أبو وانتي صرتي عمة يالدبة ...
    سارة : والله !!!! مبرووووووووووووك ألف مبروك ... نورة ولدت ؟؟؟
    عبدالله : اي نعم وجابت ولي العرش ... فهد ..
    سارة : يا قلبي ... ياحليلك يا بو فهد... يعني تسمية على اسم أبوي ...
    عبدالله : مايبيلها كلام ...
    سارة : ألف مبروك يا عبدالله ... انت تستاهل كل خير ... يتربى بعزك انشاله ... ويخليه من الذرية الصالحة .. يا رب .
    عبدالله : الله يسلمك وعقبال ما نفرح بعيالك انشاء الله .
    تحمر خدودها خجلا : الله يسلمك .. طيب وينها نورة ألحين ؟؟؟ وامي عندها ؟؟؟
    عبدالله : اي أمي عندها وهي ألحين بالمستشفى ..
    سارة : أي جناح ؟؟ وأي غرفة ؟؟
    عبد الله : جناح الولادة رقم 3 وغرفة 6 .
    سارة : خلاص بقوم محمد... وبأذن الله بنكون عندكم ... أقول تبون شي فطور أو شاي ؟؟؟
    عبدالله : لا تسلمين أمي جابت وأم نورة بعد جابت فطور .. نبي سلامتكم ..
    سارة : الله يسلمك .
    تلتفت سارة إلى زوجها النائم بجنبها ... وتفكر في طريقة لايقاظه .. تاخذ الوردة الحمراء التي كانت بجانب سريرها وتمسح بها على وجهه ..
    محمد : يوه .. ايش هذا .. يوه .. منو ؟؟
    سارة : قوم حبيبي .. قوم يا أغلى زوج بالدنيا ..
    محمد : الله يا حلو الحلم .. ماني قايم يمكن يطول الحلم ..
    سارة : هذا مو حلم هذا علم يلا قوم ..
    محمد : اذا هو مو حلم راح تعطيني بوسة وأحس فيها وأقوم ..
    سارة تبتسم : لا خلاص حلم أجل وما في بوسة ..
    محمد يستيقظ : يا هادمة اللذات انتي ....هههههههههه
    سارة : يعني قمت ... هاه
    محمد : اي قمت وأبي بوستي اللي حرمتيني منها
    سارة : مافي يلا قوم ... عبدالله جاله ولد .. بروح له في المستشفى عند زوجته ..
    محمد : ماشاء الله .. ألف مبوك .. ياحليلة وأخيررا صار أبو فهد ... الله يخليه لهم ..
    سارة : آمين يا رب ...
    محمد : يلا الفال لنا انشاء الله وأصير أنا أبو جاسم ..
    سارة : انشاءالله .. وتبتسم بخجل ..
    محمد : انشاءالله منين .. اذا بوسه مو راضية تعطيني .. هالمرة تين نجيب ولد منين .. من الهوى .. ههههههههههه
    سارة : وجع محمد ... عيب استح على وجهك ... هههههههه
    تقوم سارة لتبدل ملابسها ليذهبوا الى ابن عبدالله ..
    في السيارة .. محمد وسارة ومعهم أم محمد .. التي ذهبت الى زيارة نورة ..
    ام محمد : ألف مبروك ولد أخوكي يا سارة ..
    سارة : الله يبارك فيكي يا خالة ..
    أم محمد : يتربى في عزهم ان شاء الله .. وعقبال ما نبارك لوليدكم ..
    محمد : هاه يما ما سمعت ... آخر شي ايش شقلتي ؟؟؟ هههههههههههه
    سارة تحمر خجلا ... وتنظر إلى محمد بنظرة شرسة ؟؟
    محمد : لا تطالعيني كذا .. كأنك بتاكليني .. ما سمعت ..غصب أسمع .. ايش قلتي أمي عيدي ..
    أم محمد : وجع يا محمد .. .. أقول يارب أشوف ولدكم ان شاء الله ..
    محمد : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآآآآآآآآآمين .... هههههههههه
    في المستشفى ....
    أم محمد : ألف مبروك يا نورة الله يخليه لكم ويجعله من الذرية الصالحة يا رب .
    نورة : الله يبارك فيكي يا خالة ..
    سارة : مبروك يانورة .. ألف ألف مبروك ..
    نورة : الله يبارك فيكي وعقبالك ان شاء الله ..
    أم محمد : واللع وصرتي جدة يا ام عبدالله ..
    أم عبدالله : ماعندي أي مشكلة هذا ولد الغالي واسمه على الغالي ..
    أم محمد : الله يخليه لكم يا رب ويتربى في عزكم ...
    سارة : تصدقين يمه كانه يشابهني ؟؟؟
    أم عبدالله : ههههههههه والله يمكن يجوز ..
    نورة : يعني يخلي أمه وأبوه ويشابه عمته !!!!!!
    سارة : ليه لأ ... وبعدين لكم الفخر ... ههههههههههههههه
    تعود سارة ومحمد وأم محمد ... الى البيت وبانتظارهم مي ...
    مي :أهلين .. وين اللي هاربيين مشوار صباحي ولا يعزمون ؟؟؟؟
    سارة : هههههه ايه صراحة كان مشوووووووووار جناااااااااااان ..
    مي : وين رحتم يا خونه ؟؟
    أم محمد : عبدالله جاله ولد ورحنا نشوف زوجته في المستشفى ونشوفه ..
    مي : جد .. ألف ألف مبروك ... يا حليلكم والله وصرتي عمه ... يا سويرة ..
    سارة : شفتي يا مي كبري المفعوص هذا ... ههههههههههههههه
    مي : عقبال ما تصيرين أم ان شاء الله ..
    محمد يلتفت وهو جالس على الكرسي في الصاله يشرب الشاي :
    هاه شقلتي مي ما سمعت ؟؟؟؟؟
    مي وأم محمد : هههههههههههههههه
    مي : أقول يمه ... ترى مشعل اتصل ... يقول يجي بكرا...
    أم محمد : اهاه يا مشعل ... والله ما أدري عنه يقول بكرة وما تشوفينه إلا بعد أسبوع ...
    سارة تلتفت الى محمد بعد أن ذهبت أم محمد الى غرفتها ...
    سارة : أقول محمد ؟؟؟
    محمد : قولي يا بعد طوايف محمد ..
    سارة تحمر خجلا : بغيت أسألك عن مشعل ... ليه هو كذا دايما مسافر ؟؟؟
    محمد : انتي تعرفين مشعل كان مدلل عن أبوي مرررررررررررة ... وتعود يعطيه كل اللي يبيه ...
    سارة : بس هذا مو زين ... بعدين يخرب الولد..
    محمد : انتي قلتيها .. يخرب الولد .. وهذا اللي صار ..
    سارة : الله يهديه .. يا رب
    التعديل الأخير تم بواسطة ▪aƪ(˘.˘)ʃs▪ ; 12-01-2017 الساعة 06:54 PM
    Ôöh

    جماال دون عقل كزهره في الوحل
    ##مدونتي


صفحة 4 من 5 الأولىالأولى ... 2345 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •